بعد حذفه.. ”يوتيوب“ تعيد نشر فيديو يوثق قتل إسرائيل لأطفال بغزة – إرم نيوز‬‎

بعد حذفه.. ”يوتيوب“ تعيد نشر فيديو يوثق قتل إسرائيل لأطفال بغزة

بعد حذفه.. ”يوتيوب“ تعيد نشر فيديو يوثق قتل إسرائيل لأطفال بغزة

المصدر: الأناضول

أثار حذف شركة ”يوتيوب“ مقطع فيديو يصور قيام جنود إسرائيليين بقتل أطفال فلسطينيين بغزة، ردود فعل غاضبة؛ ما اضطرها لإعادة نشره لكن مع تقييد الفئة العمرية التي يحق لها مشاهدته.

وفي الـ22 من أبريل/ نيسان الجاري، حذفت ”يوتيوب“ فيديو يضم العديد من صور شهداء وجرحى مسيرة ”العودة وكسر الحصار“، وبينهم أطفال، ويعرض أيضًا أنشطة طلابية يطالب من خلالها أطفال غزة بحقوقهم في الحياة والتعليم.

الفيديو المذكور تبلغ مدته 4 دقائق و40 ثانية، وكان نشره الباحث الأمريكي اليهودي نورمان فينكلشتاين، بالتعاون مع الناشطة الفلسطينية سناء قاسم، بهدف تسليط الضوء على جرائم قتل الأطفال الفلسطينيين على يد القوات الإسرائيلية بغزة.

والأربعاء، استنكر فينكلشتاين قرار الشركة حذف المقطع، وكتب بصفته كاتب وناشط سياسي، عبر حسابه بـ“توتير“: ”لقد استأنفت على قرار يوتيوب بفرض الرقابة على المقطع المصور الذي يكشف الوضع المأساوي في غزة“.

كما تلقت الشركة العديد من الطلبات التي استنكرت حذف الفيديو.

وعلى إثر ذلك أعادت الشركة نشر الفيديو، الأربعاء، لكن مع تقييد الفئة العمرية التي يحق لها مشاهدته.

وقال الباحث الأمريكي، فينكلشتاين، إنه ”لم يرَ كثيرًا من قبل قيام الشركة بحذف فيديوهات متعلقة بعمليات قتل أطفال“.

وأضاف أن ”الشركة بعد تقدمه بطلب إليها لمعرفة سبب حذف الفيديو، ردت عليه لتوضح له أن السبب في ذلك هو أن المقطع موجود في تصنيف لا يصلح معه لمشاهدة الفئات العمرية كافة“.

وذكر أن الشركة أعادت نشر المقطع مرة ثانية بعد تقييد الفئة العمرية التي يحق لها مشاهدته، بحسب قوله.

ونورمان فينكلشتاين، من مواليد الـ8 من ديسمبر/ كانون الأول 1953، وهو أستاذ جامعي أمريكي يهودي مختص في العلوم السياسية، وهو أيضًا كاتب وناشط سياسي، معروف عنه مساندته للقضية الفلسطينية وكره استخدام اليهود للمحرقه كوسيلة لجذب التعاطف العالمي والتغطية على جرائم إسرائيل ضد الفلسطينيين.

أما سناء قاسم، فهي لاجئة فلسطينية نشأت في لبنان، وتعمل كمدرسة لمادة الكيمياء في أثينا، وعملت مع فينكلشتاين منذ ما يقرب من 10 سنوات كمديرة لموقع الويب وجميع مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة به.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي قتل 42 فلسطينيًا بينهم 4 أطفال، وأصاب آلافًا آخرين، خلال قمعه لمسيرات ”العودة“ السلمية التي تخرج يوميًا، منذ الـ30 من مارس/ آذار الماضي، قرب حدود قطاع غزة مع إسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com