إعلانات شبكات التواصل الاجتماعي في السعودية قد تقود إلى هذه الغرامة المالية الكبيرة – إرم نيوز‬‎

إعلانات شبكات التواصل الاجتماعي في السعودية قد تقود إلى هذه الغرامة المالية الكبيرة

إعلانات شبكات التواصل الاجتماعي في السعودية قد تقود إلى هذه الغرامة المالية الكبيرة

المصدر: إرم نيوز

تثير الإعلانات المباشرة عبر مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، جدلًا كبيرًا في الشارع السعودي، حيث يراها البعض أقل كلفة من الإعلانات التقليدية، وتمكن المعلن الحصول على ردٍ سريعٍ حول السلعة، أو الشيء المعلن عنه، لكنها قد تقود صاحبها إلى دفع غرامة مالية كبيرة إذا كان يجهل شروطها.

ويرى مختصون أن ذلك النوع من الإعلانات، ورغم ما يوفره من ميزات، إلا أن له سلبيات عدة، من أبرزها بيع الحسابات الشخصية للمستخدمين، والسعي إلى الشهرة بهدف الربح، إذ إن المعلن يطلب الحصول على حسابات ذات انتشار، بغرض الوصول إلى أكبر عددٍ من المستهدفين للإعلان.

وقال المحامي عبدالكريم بن سعود القاضي، إن ”الدعاية والإعلان تخضعان لأحكام نظام المطبوعات والنشر، وفقًا لما نصت عليه المادة 2، الفقرة 12 من نظام المطبوعات والنشر، ووفقًا للمادة الرابعة من نفس النظام، فإنه يجب الحصول على ترخيص من وزارة الإعلام لمزاولة نشاط الدعاية والإعلان والترويج“.

وبين المحامي المختص في حديثه لموقع ”سبق“ الإخباري أن شبكات التواصل المختلفة من: سناب شات، أو تويتر، أو إنستغرام، أو فيس بوك، أو واتساب، أوغيرها، تدخل ضمن بند القانون، ولا يعفي الحصول على هذا الترخيص من وجوبية الحصول على أي ترخيص آخر توجبه الأنظمة الأخرى.

وأكد أن مخالفة الأحكام الواردة بنظام المطبوعات والنشر، توجب عقوبة على مرتكبي تلك المخالفات، إذ نصت المادة 38 من نظام المطبوعات والنشر مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينص عليها نظام آخر، يعاقب كل من يخالف أحكام هذا النظام بعقوبة الغرامة بمبلغ لا يزيد على 500 ألف ريال، وتضاعف الغرامة إذا تكررت المخالفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com