بالفيديو.. غوغل تكشف عن نسخة من “ستوريز” مشابهة لـ”سناب شات”

بالفيديو.. غوغل تكشف عن نسخة من “ستوريز” مشابهة لـ”سناب شات”

كشفت شركة “غوغل” عن ميزتها الجديدة ” AMP Stories” والتي تعتمد على  أسلوب عرض المحتوى نفسه المتبع على تطبيق “سناب شات” وميزتها “Stories”.

لكن “غوغل” ستطبق هذا الأسلوب في ميزتها الجديدة داخل نتائج البحث، من خلال تقديم محتوى ثري يعتمد أكثر على المواد المصورة من صور وفيديوهات، وفق موقع “إنغادجيت” التقني.

وتتمثل الميزة الجديدة في نتائج بحث تظهر لك عند البحث عبر “الويب” أو “الموبايل” في صورة شريط دوّار يظهر أعلى نتائج البحث، بمجرد الضغط على أحد عناصر الشريط تنفتح نافذة طولية تعرض فيديو أو صورة أو “إنفوغراف” مصورًا وعليه محتوى نصي بسيط، ولكن المادة المصورة هي بطل المحتوى.

وأشار العديد من التقارير المتراكمة منذ العام الماضي إلى أن “غوغل” تنسق وتدفع لعدد من المنصات الإعلامية كي تنضم إلى خدمتها الجديدة مثل: “واشنطن بوست” و”CNN” و”ماشبل” و”Hearst” و”Conde Nast”، لتقوم بتقديم محتوى شيق وممتع عبر تلك الخدمة، بأنْ يكون تصميم هذا المحتوى بشكل رئيس يستهدف تفاعل المستخدمين عبر هواتفهم وأجهزتهم الذكية.

وتعتبر ميزة “AMP” من المزايا الرائدة التي قدمتها “غوغل” لنتائج البحث، وهي عبارة عن صفحات “ويب” مصممة خصيصًا للموبايل تعرض محتواها بشكل لحظي سريع، وتستهلك كمية بيانات أقل من باقة الإنترنت الخاصة بهواتف المستخدمين.

وكان الناشرون وأصحاب المواقع اعترضوا العام الماضي، على أن الميزة تسلبهم حقهم في أن يكون زوار النسخ الخفيفة من مواقعهم يتم احتساب زياراتهم من نصيب مواقعهم، إذ تذهب هذه الزيارات إلى موقع الميزة على خوادم “غوغل” وليست إلى خوادم مواقعهم، ولكن بعد ذلك طوّرت “غوغل” من هذه الميزة بحيث تتلافى هذه المشكلة.

وتعد ميزة “AMP” لاعب “غوغل” المنافس لميزة “Instant Articles” من “فيسبوك”، والتي يحاول من خلالها العملاق الأزرق أن يجذب الناشرين وصناع المحتوى والوسائل الإعلامية إلى منصته، وبذلك سيحافظ على المستخدمين داخلها لأطول وقت ممكن، ولكن ذلك قد يتغير خاصة بعد أن أصبحت سياسة “فيسبوك” ترغب في أن تجعل صفحة خلاصات الأخبار تسيطر عليها منشورات العائلة والأصدقاء أكثر من منشورات الصفحات الترويجية والأخبار.