دراسة تكشف ”مهام يومية“ نفتقدها بسبب التكنولوجيا (صور)

دراسة تكشف ”مهام يومية“ نفتقدها بسبب التكنولوجيا (صور)

المصدر: منيرة الجمل – إرم نيوز

وجدت دراسة جديدة، أن الصور الفوتوغرافية المطبوعة وكتابة الجوابات الغرامية بالورقة والقلم وتسجيل شرائط الكاسيت ”ميكس“، من أكثر الأشياء التي نفتقدها هذه الأيام؛ بسبب التكنولوجيا.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فإن استطلاع رأي أظهر أن امتلاك الأقراص المدمجة، وأصدقاء المراسلة، واستخدام الهواتف العمومية في الشوارع، من العادات التي نفتقدها أيضًا؛ بسبب العصر الرقمي.

وكشفت الدراسة أيضًا، أن هناك أشياء أخرى لا نفتقدها، مثل الاصطفاف في الطوابير بالمصالح الحكومية، وشراء مجلات قوائم التلفاز؛ لمعرفة البرامج التي تبثها القنوات.

وأجريت الدراسة بناءً على طلب من الخطوط الجوية البريطانية، للاحتفال بإطلاق شراكتها مع شركة ”فيزا“ لتوفير خدمة ”واي فاي“ للركاب على متن الطائرات.

وأكد 58% من المستطلعة آراؤهم اعتماد معظم أنشطتهم حاليًا على التكنولوجيا، في حين شدد 54% على أهمية توفير خدمة ”واي فاي“ على متن الطائرات؛ كي يتواصلوا مع العالم الخارجي خلال الرحلة الجوية.

وقالت كارولينا مارتينولي، الموظفة بالخطوط الجوية البريطانية: ”تطورت التكنولوجيا والإنترنت على مدى السنوات الماضية بشكل جعلنا ننجز احتياجاتنا سريعًا، بدلًا من ضياع وقت طويل في المصالح الحكومية“.

وتابعت: ”أظهرت نتائج الدراسة أيضًا مدى اعتمادنا على الإنترنت والبقاء متصلين بالعالم طول الوقت حتى أثناء السفر جوًا، ونحن نعرف كيف يشعر الفرد عندما لا يستطيع الدخول على شبكة الإنترنت؛ لذا يمكن لعملائنا الاستمتاع بساعة مجانية لتصفح الإنترنت على متن الطائرات“.

ووفقًا للدراسة، فإن البالغين يقضون أكثر من أربع ساعات يوميًا في تصفح الإنترنت، وواحدًا بين كل خمسة أشخاص لا يتمكن من الابتعاد بضع أقدام عن مشغل الإنترنت.

وتصدر تسجيل شرائط الكاسيت ”ميكس“ قائمة الأنشطة التي يفتقدها الأفراد، تلاها الاحتفاظ بالصور المطبوعة في الألبومات، وتسجيل حلقات البرامج والأفلام على جهاز الفيديو، وكتابة الخطابات الغرامية، ومراسلة الأصدقاء، وامتلاك الأقراص المدمجة، وشراء كاميرات أحادية الاستخدام، وحفظ أرقام هواتف الأحباء، وكتابة الواجبات المدرسية أو الجامعية بخط اليد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com