للمرة الثانية.. ”مايكروسوفت“ تتورط مع مستخدميها بسبب ”إنتل“

للمرة الثانية.. ”مايكروسوفت“ تتورط مع مستخدميها بسبب ”إنتل“

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

دفع عملاق التكنولوجيا الأمريكية ”مايكروسوفت“ بتحديث برمجي جديد لأجهزة الحواسيب الشخصية والمكتبية العاملة بمعالجات ”إنتل“؛ وذلك بعد أن أعلنت الأخيرة تحديثها الخاص بسد ثغرة ”Spectre“، والذي تسبب في دخول الأجهزة الحاسوبية في حالة من إعادة التشغيل المستمرة ”“Rebooting، ما دفع مايكروسوفت إلى إطلاق تحديث برمجي يوقف تثبيت تحديث ”إنتل“.

وأشار تقرير موقع ”ذا فيرج“ التقني إلى أن ”التحديث الجديد من مايكروسوفت يتوجب على المستخدمين تحميله يدويًا من موقعها الخاص على الأجهزة التي تعمل بأنظمة تشغيل ويندوز 7 و8 و8.1، بينما سيحمّل نفسه تلقائيًا على أجهزة ويندوز10، أحدث إصدارات نظام تشغيل الشركة“.

وتعتبر تلك هي المرة الأولى التي تُصدر فيها الشركة تحديثين برمجيين خلال فترة قصيرة، حيث اضطرت أن تطلق تحديثها الأول مطلع كانون الثاني/ يناير الجاري، بعد أن وضعتها ”إنتل“ في موقع صعب مع المستخدمين.

وكانت ”إنتل“ كشفت عن ثغرات ”Spectre“ و““Meltdown التي تخترق خصوصية معالجاتها، وتتيح لأي مخترق أو تطبيق أن يسرق بيانات حساسة من أي جهاز يعمل بمعالجاتها، إلى جانب جميع الأجهزة الإلكترونية التي تعمل بأي معالج من تصنيع أي شركة من مصنعي المعالجات الإلكترونية تم تصنيعه خلال العشرين عامًا الماضية، فقد تورطت شركات AMD وARM وآبل وغوغل وسامسونغ وغيرها من مصنعي المعالجات الإلكترونية.

وأعلنت ”إنتل“، الأسبوع الماضي، أن التحديث الذي أطلقته لسد ثغرة ”Spectre“ يتسبب في حالة من الـ Rebooting““ لأجهزة الكمبيوتر العاملة بمعالجاتها ”“Broadwell و““Haswell، إلى جانب أنها أكدت أن جميع معالجاتها الأحدث منهما مصابة أيضًا بالثغرتين.

وكانت شركة ”إنتل“ تعلم بحقيقة خطورة الثغرتين منذ العام الماضي، وتحديدًا في شهر حزيران/ يونيو، إلا أنها ظلت فترة طويلة متكتمة على الأمر؛ كي تتمكن من تطوير علاج لهما، إلا أن القصة انكشفت تفاصيلها مطلع العام الحالي، عندما قام باحثون من جامعة جراز النمساوية بنشر تفاصيل الثغرتين، ما دفع إنتل إلى أن تعترف بهما وتفصح عن التفاصيل كافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com