علوم وتقنية

شركة أمريكية: نحو 200 صحفي تعرضوا لقرصنة روسية منذ 2014‎
تاريخ النشر: 22 ديسمبر 2017 15:54 GMT
تاريخ التحديث: 22 ديسمبر 2017 15:54 GMT

شركة أمريكية: نحو 200 صحفي تعرضوا لقرصنة روسية منذ 2014‎

بحسب الشركة، تعرض الصحفيون للهجمات الإلكترونية، بعد بدئهم في نشر أخبار ضد روسيا

+A -A
المصدر: الأناضول

تعرض أكثر من 200 صحفي حول العالم، لهجمات إلكترونية مصدرها القراصنة الروس على الإنترنت، إلى جانب ادعاءات بتدخلهم في الانتخابات الأمريكية نهاية 2016.

جاء ذلك بحسب وكالة ”أسوشييتد برس“ نقلًا عن معلومات نشرتها شركة ”سيكيور وورك“المختصة بالحماية الإلكترونية في أمريكا، وإجرائها لقاءات مع 40 صحفيًا.

وبحسب الوكالة، تعرض أكثر من 200 صحفي، لاختراقات في بريدهم الإلكتروني المجاني من شركة ”جي ميل“ منذ مطلع 2014.

ومن بين المستهدفين، أكثر من 50 صحفيًا أجنبيًا يعملون في العاصمة الروسية موسكو، ومدونون في كبرى المدن الروسية.

وبحسب الشركة، تعرض الصحفيون للهجمات الإلكترونية، بعد بدئهم في نشر أخبار ضد روسيا.

وفتح مكتب التحقيقات الفيدرالية ”FBI“، تحقيقًا على خلفية ادعاءات بتدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية التي جرت في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

وفي 7 سبتمبر/أيلول الماضي، قال السيناتور الديمقراطي، مارك وورنر، إن شركة ”تويتر“ ستقدم تقريرًا للجنة الاستخبارات عن أنشطة لروسيا تتعلق بتدخلها بالانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

من جهتها، أعلنت شركة ”فيسبوك“، في 7 سبتمبر أيضًا، أنها تلقت إعلانات من حسابات مركزها روسيا، قبل وبعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت يوم 8 نوفمبر 2016.

من جهته، يدحض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ادعاءات تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية، ودعم موسكو حملاته الرئاسية على حساب منافسته هيلاري كلينتون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك