”Kazzeem“.. تطبيق مصري يوفر وظائف ”عمال نظافة“ بـ10 آلاف جنيه شهريًا (صور)

”Kazzeem“.. تطبيق مصري يوفر وظائف ”عمال نظافة“ بـ10 آلاف جنيه شهريًا (صور)

المصدر: شروق إسماعيل – إرم نيوز

ابتكر شاب مصري تطبيقًا ذكيًا، لتوفير وظائف للشباب، الساعين للعمل في قطاع التنظيف المنزلي، كعمال نظافة، بدخل قد يصل إلى 10 آلاف جنيه (نحو 560 دولارًا) شهريًا.

وقال مصطفى أبو كحلة، وهو شاب ثلاثيني يعمل في شركة ”أوراجون“ المصرية للبرمجيات، إنه ابتكر فكرة، يحاول من خلالها توظيف أكثر من 3000 شاب، من خلال تطبيق أطلق عليه اسم ”Kazzeem“، للقيام بأعمال التنظيف المنزلية، للسيدات والرجال، دون التفرقة بينهما، رافعًا شعار ”مقشة وجاروف“؛ لجذب الشباب للعمل بها، دون خجل.

ويكشف أبو كحلة، في حوار مع ”إرم نيوز“، سبب اختياره لمجال ”التنظيف المنزلي“ في تطبيقه، الذي انطلق رسميًا في متجر ”غوغل“، منذ قرابة الشهر، ويعد الأول في مصر والعالم العربي، بهذا الشكل والمضمون.

”كازييم“.. ”الخدّام الباشا“

في بداية حديثه، رفض أبو كحلة التحدث عن عمّال النظافة، طوال حواره مع ”إرم نيوز“ بهذه الصفة، مفضلًا أن يطلق عليهم لفظ ”مساعدين“، وهو الاسم الذي يحاول به تغيير المفهوم الخاطئ عن تلك الوظيفة، الموصوفة بكلمات دارجة بالعامية المصرية، تحمل إهانة وتقليل من شأن صاحبها.

التطبيق يحاول مساعدة رب أو ربة المنزل، على القيام بأعمال التنظيف المنزلية الشاقة، التي تتطلب وقتًا ومجهودًا.

ويشير أبو كحلة، إلى أنه فكر في إنشاء خدمة عبر الإنترنت، توفر لمستخدميها طلب ”مساعد“؛ لأداء تلك الأعمال، مقابل أجر، يحصل على نسبة 80% منه، بينما يحصل المسؤولون عن التطبيق باقي الـ20%، كما هو الحال بالنسبة لتطبيقي ”أوبر“ و“كريم“.

وعن سبب تسمية تطبيق ”kazzeem“ بهذا الاسم، أوضح أبو كحلة أنه مستوحى من مسرحية الهمجي، للفنان محمد صبحي.

وظهرت في تلك المسرحية، شخصية خادم اسمه ”كاظم“، أداها الفنان أحمد آدم، وكان يرى نفسه كأنه ”الباشا“،  أي بمثابة المسؤول عن المنزل، وليس مجرد عامل تنظيف، للدرجة التي جعلت من في المسرحية ينادونه بأسلوب فكاهي بـ“كازييم“، وهو اسم التطبيق، أما شعار ”مقشة وجاروف“، فهو تعبير أطلقه آدم في نفس المسرحية.

طريقة الاستخدام

”تطبيقا أوبر وكريم، كانا ثورة كبرى في عالم الخدمات التكنولوجية، “ هكذا عبر أبو كحلة لـ“إرم نيوز“، حيث أشار إلى أن فكرة عمل ”kazzeem“ لا تختلف عنهما. ويقوم العميل بتسجيل ملف ”بروفايل“ شخصي عنه بعد تنزيل التطبيق، من متجر ”غوغل“، وبعد إعطاء بياناته الصحيحة، يقوم بطلب الخدمة، ذاكرًا بعض التفاصيل المتعلقة بمساحة الشقة التي سيتم تنظيفها، بالإضافة إلى عدد الساعات المطلوبة من ”المساعد“؛ لإنهاء عمله، لتظهر تكلفة الخدمة الإجمالية قبل البدء في التنفيذ، ليكون العميل على دراية، والحيلولة دون حدوث أي اختلاف في الأجر مع ”المساعد“.

وبعد إرسال الطلب، يظهر للمساعدين، والذين سيتواجدون على الخط ”أونلاين“ عبر الإنترنت، وهم مسجلون ضمن قائمة التطبيق، ومن يرغب في تلقي الطلب والقيام بالمهمة، يضغط زر الموافقة، ويذهب لأداء عمله.

وعقب الانتهاء، يظهر للعميل استمارة تقييم للخدمة، وأداء المساعد، والذي حال حصوله على معدل تقييم 1 -وهو أقل درجة للتقييم- لمدة مرتين، يتم استبعاده نهائيًا من العمل في التطبيق.

وأشار أبو كحلة، إلى أن الشروط تشمل، ألا يقل سن المتقدم من الرجال أو النساء عن 21 سنة، وأن يكون حاملًا لأي درجة من التعليم، بعدها يحصل الشخص على فترة تدريب لمدة يومين، على كيفية تقديم خدمة النظافة، والتعامل مع العميل واستخدام التطبيق، لتنتهي تلك الفترة باختبار على ما تدرب عليه، وإن نجح فيتم قبوله.

الخطوة الأخيرة، هي منح الشخص للمسؤولين عن ”كازييم“ بعض الأوراق المطلوبة، وهي شهادة ”لا حكم عليه“ أو ما يطلق عليه بالعامية المصرية ”فيش وتشبيه“، وشهادة صحية.

إجراءات كثيرة، لكن نظرًا لطبيعة العمل، يحاول أبو كحلة وضعها في إطار جيد، مثل باقي المهن الأخرى، مع الأخذ في الاعتبار، أن ”المساعد“ الرجل سيقتصر عمله فقط من العملاء من جنسه ”الذكور“، ونفس الشئ بالنسبة للإناث، حفاظًا على العادات والتقاليد.

أصداء ”كازييم“

أما عن ردود الأفعال على صفحة التطبيق ”كازييم“، بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، فقد جاءت في البداية غير مرحبة بالفكرة، وفق أبو كحلة، الذي أوضح أن بعض الشباب هاجموا التطبيق؛ لأنه يعرض عليهم العمل كـ“عمّال نظافة“، وهو ما لا يقبلون به، ويرونه تقليلًا من شأنهم.

لكن المبتكر الشاب، شدد على أن الفكرة تخدم من يرغب في العمل، ولا تجبر الأشخاص على الاقتداء بها، وإنما تغير من صورة المهنة، مشيرًا إلى أن ”المساعد“ في التطبيق، هو شخص مؤهل وجيد، وليس كما يتصور البعض، رافعًا شعار ”الشغل مش عيب“، لأنها مثل باقي المهن، يعمل بها الشخص؛ من أجل اكتساب قوت يومه.

وأضاف أبو كحلة، أن رواتب العاملين كـ“مساعد“ مع ”kazzeem“، قد تتراوح ما بين 5 إلى 10 آلاف جنيه مصري، حسب عدد مرات العمل، وهو راتب لن يجده الشاب في أي وظيفة حاليًا في مصر؛ فتكلفة التطبيق التي تتراوح ما بين 200 إلى 350 جنيهًا مصرياً، بحسب عدد ساعات العمل ومساحة الشقة، مبلغ جيد للمرة الواحدة، كما أن الشخص يعمل في الوقت الذي يناسبه.

وتابع: ”من هنا وجد (كازييم) عند كثيرين صدى واسعًا، وتقدم العديد لشغل الوظيفة، كما أنه حظي بعدد كبير من التنزيلات من متجر تطبيقات الأندرويد، رغم مرور شهر واحد على إصداره“.

تحديثات الخدمة

ويوضح أبو كحلة، أن الفريق المسؤول عن ”كازييم“، يستمع دومًا للتعديلات المقترحة من قبل المستخدمين، حيث يتم القيام بعمل تحديثات في التطبيق كل فترة، وإضافة خواص جديدة، تجعل من خدمة التنظيف في التطبيق، ما يشابه مثيلاتها المقدمة في الفنادق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com