إلى محبي الألعاب: تحدَّث باللغة التي تريدها مع "روبلوكس"

إلى محبي الألعاب: تحدَّث باللغة التي تريدها مع "روبلوكس"

بدأت شركة "روبلوكس" ببناء نموذج لغة كبير قائم على الذكاء الصناعي، تم تدريبه على البيانات الداخلية المتاحة للجمهور، يترجم الدردشات النصية بسرعة كبيرة، حتى أن المستخدمين قد لا يلاحظون أنها تترجم رسائل اللاعبين الآخرين في البداية. وهو يعمل بـ 16 لغة، بما في ذلك: الإنجليزية، والفرنسية، واليابانية، والتايلاندية، والبولندية، والفيتنامية.

الهدف من ميزة الترجمة هذه، هو جعل مستخدمي اللعبة يشعرون براحة أكبر في التعامل مع بعضهم البعض من خلال السماح لهم بفهم ما يقولونه. ويقوم المترجم تلقائيًا بترجمة الدردشات، ولكن يمكن للمستخدمين النقر فوق أيقونة لرؤية الرسالة الأصلية.

وأشار متحدث باسم "روبلوكس" إلى أن التفاعل يرتفع عندما يتحدث المستخدمون أو يتفاعلون مع الآخرين بلغتهم الخاصة، وأزالت هذه الميزة حاجز اللغة من خلال الترجمة الآلية.

وأفادت الشركة بأنها تراقب الدردشات لأسباب تتعلق بالثقة والسلامة، وبأن تقنية الذكاء الاصطناعي لترجمة الدردشة لا تغير شيئًا في عملية الخصوصية والأمان لديها، وستظل الكلمات غير اللائقة والشتيمة محظورة.

وعلى الرغم من أن الترجمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي ليست جديدة، إلا أن "روبلوكس" تقول إن نظامها الجديد يقلل زمن الترجمة إلى حوالي 100 مللي ثانية، بالإضافة إلى ترجمة اللغة العامية والاختصارات داخل اللعبة. وسيتمكن المستخدمون من رؤية الرسالة الأصلية من خلال النقر على الأيقونة التي تظهر مباشرة على اسم اللاعب.

وتعمل "روبلوكس" التي كانت تحاول جذب الجماهير الأكبر سنًا، في السنوات القليلة الماضية، مع نماذج الذكاء الاصطناعي التوليدية لتحسين تجربة المستخدم. ورجحت أن يتم في المستقبل تجاوز مجرد ترجمة الدردشات النصية في نهاية المطاف، واستخدام الذكاء الاصطناعي لترجمة الكلمات المحظورة غير المتوافقة، وتحويلها إلى كلمات متوافقة في الوقت الفعلي.

يذكر أن شركات أخرى تقوم أيضًا بتطوير نماذج ترجمة تعمل بالذكاء الصناعي. فقد أصدرت شركة "ميتا" مترجمها لتحويل الكلام إلى نص ومن النص إلى كلام والنص إلى نص، والذي يتعامل مع ما يقرب من 100 لغة. ويترجم نموذج الكلام العالمي من غوغل حوالي 100 لغة، ويتم نشره بالفعل على "يوتيوب" لترجمة التسميات التوضيحية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com