الأب الروحي للذكاء الاصطناعي يترك غوغل ويدق ناقوس الخطر

الأب الروحي للذكاء الاصطناعي يترك غوغل ويدق ناقوس الخطر

ترك الأب الروحي للذكاء الاصطناعي جيفري هينتون، دوره في غوغل الأسبوع الماضي للتحدث علنًا عن "مخاطر" التكنولوجيا التي ساعد في تطويرها.

وكان هينتون عمل بدوام جزئي في غوغل لمدة عقد من الزمان في جهود تطوير الذكاء الاصطناعي لعملاق التكنولوجيا، ولكن منذ ذلك الحين أصبح لديه مخاوف بشأن التكنولوجيا ودوره في تطويرها.

قرار هينتون جاء بسبب رغبته في كشف مخاوفه بشأن الذكاء الاصطناعي وما يمثله من خطر على البشرية

وغرد هينتون عبر حسابه على "تويتر"، قائلًا إنه غادر غوغل حتى يتمكن من التحدث بحرية عن مخاطر الذكاء الاصطناعي، وليس بسبب الرغبة في انتقاد غوغل على وجه التحديد.

وقال هينتون: "غادرت حتى أتمكن من التحدث عن مخاطر الذكاء الاصطناعي دون التفكير في كيفية تأثير ذلك على غوغل".

وأضاف: "لقد تصرفت غوغل بمسؤولية كبيرة".

وأشار هينتون لصحيفة نيويورك تايمز، التي كانت أول من أبلغ عن قراره: "أعزّي نفسي بالعذر العادي: لو لم أفعل ذلك، لكان شخص آخر يفعل ذلك".

أخبار ذات صلة
حرب شرائح إلكترونية على جبهة الذكاء الاصطناعي

يشار إلى أن قرار هينتون جاء برغبته في كشف مخاوفه، بشأن الذكاء الاصطناعي في الوقت الذي أثار فيه عدد متزايد من المشرعين ومجموعات تحذيرات حول إمكانية قيام مجموعة جديدة من روبوتات الدردشة بنشر معلومات مزيفة والقضاء على عدد كبير من الوظائف.

وبدوره قال جيف دين، كبير العلماء في غوغل، إن هينتون "حقق اختراقات تأسيسية في مجال الذكاء الاصطناعي"، وأعرب عن تقديره لـ"عقد من المساهمات في غوغل".

وقال دين في بيان إعلامي: "نظل ملتزمين بنهج مسؤول تجاه الذكاء الاصطناعي. نحن نتعلم باستمرار لفهم المخاطر الناشئة مع الابتكار بجرأة أيضًا".

هينتون ليس أول موظف في غوغل يرفع راية حمراء بشأن الذكاء الاصطناعي. في يوليو/ تموز، فصلت الشركة مهندسًا ادعى أن نظامًا للذكاء الاصطناعي لم يتم الكشف عنه أصبح واعيًا

في مارس / آذار، وقع بعض الشخصيات البارزة في التكنولوجيا على رسالة تدعو معامل الذكاء الاصطناعي إلى وقف تدريب أقوى أنظمة الذكاء الاصطناعي لمدة ستة أشهر على الأقل، مشيرة إلى "المخاطر العميقة على المجتمع والإنسانية".

الرسالة التي نشرها معهد مستقبل الحياة، وهي منظمة غير ربحية يدعمها إيلون ماسك، جاءت بعد أسبوعين فقط من إعلان أوبن ايه آي نظام جي بي تي - 4، وهو نظام أكثر قوة من التكنولوجيا التي تشغل شات جي بي تي. في الاختبارات المبكرة والعرض التوضيحي للشركة، تم استخدام جي بي تي – 4 لصياغة الدعاوى القضائية واجتياز الاختبارات الموحدة وإنشاء موقع ويب عملي من رسم مرسوم يدويًّا.

هينتون ليس أول موظف في غوغل يرفع راية حمراء بشأن الذكاء الاصطناعي. في يوليو/ تموز، فصلت الشركة مهندسًا ادعى أن نظامًا للذكاء الاصطناعي لم يتم الكشف عنه أصبح واعيًا، قائلاً إنه انتهك سياسات التوظيف وأمن البيانات. في حين رفض كثيرون في مجتمع الذكاء الاصطناعي بشدة تأكيد ما قاله المهندس.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com