هل يتداخل جهاز "أيباد" اللوحي من أبل مع الأجهزة الطبية؟

هل يتداخل جهاز "أيباد" اللوحي من أبل مع الأجهزة الطبية؟

تحذر شركة أبل مستخدمي جهازها اللوحي الأحدث "أيباد" من الجيل العاشر، من إمكانية تداخله أو تداخل القطع المغناطيسية التي يحتويها مع الأجهزة الطبية.

وقالت أبل إن جهاز "أيباد" وغلافه الذكي والمحفظة الذكية ومحفظة لوحة المفاتيح الذكية وكذلك لوحة مفاتيح ماجيك ومحفظتها وقلم أبل تحتوي على أحجار مغناطيسية ومكونات أو وحدات لاسلكية تصدر مجالات كهرومغناطيسية.

وشددت الشركة الأمريكية على موقعها الإلكتروني، على أن هذه الأحجار المغناطيسية والمجالات الكهرومغناطيسية قد تتداخل مع الأجهزة الطبية بشكل أو بآخر.

وتطالب أبل عملاءها باستشارة الطبيب المختص أو شركة تصنيع الأجهزة الطبية للحصول على معلومات خاصة بأجهزتهم الطبية، وما إذا كان يتعين عليهم الحفاظ على مسافة فاصلة آمنة بين أجهزتهم الطبية وأجهزة أبل وملحقاتها.

وبحسب أبل، غالبًا ما يقدم المصنعون توصيات حول الاستخدام الآمن لأجهزتهم حول المنتجات اللاسلكية أو المغناطيسية لمنع التداخل المحتمل.

وتقول أبل: "إذا كنت تشك في وجود تداخل بين جهازك الطبي وجهاز أيباد اللوحي أو ملحقاته الأخرى أو لوحة مفاتيح ماجيك أو قلم أبل، فتوقف عن استخدام هذه المنتجات".

وقد تحتوي الأجهزة الطبية، مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب وأجهزة إزالة الرجفان المزروعة، على أجهزة استشعار قد تتداخل مع الأحجار المغناطيسية والموجات اللاسلكية عندما تكون على اتصال وثيق.

ولتجنب أي تداخلات محتملة بين هذه الأجهزة، احتفظ بجهاز "أيباد" وملحقاته على مسافة آمنة من جهازك (أكثر من 6 بوصات/ 15 سم(، ولكن يجب استشارة طبيبك والشركة المصنعة للجهاز للحصول على إرشادات محددة.

وتشدد أبل على أن "أيباد" لا يعد جهازًا طبيًا، ويجب عدم استخدامه كبديل لاتخاذ قرارات طبية مهنية، وهو ليس مصممًا للاستخدام في تشخيص الأمراض أو غيرها من الحالات.

وتؤكد أبل أيضا في إرشاداتها بشأن أيباد"، أن الجهاز اللوحي ليس مصصما للاستخدام في علاج أي مرض أو عرض أو تخفيفه أو التداوي منه أو الوقاية منه ولا يُقصَد منه استخدامه لأي من تلك الأغراض.

وتطالب أبل عملاءها باستشارة الطبيب المختص إذا كان لأي فرد حالة طبية معينة أو ظهرت عليه أعراض يعتقد أنها قد تتأثر بالجهاز اللوحي أو الأضواء الساطعة مثل نوبات الصرع أو الإغماء أو إجهاد العين أو آلام الرأس.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com