تويتر يواجه موجة هائلة من حسابات المحتالين والمحتوى المضلل

تويتر يواجه موجة هائلة من حسابات المحتالين والمحتوى المضلل

يواجه تطبيق "تويتر" للتواصل الاجتماعي موجة هائلة من انتحال الشخصيات وتضاعف الحسابات المزيفة، التي تنشر محتوى مضللا وتخدع المشتركين.

وبحسب الشبكة الأمريكية الإخبارية، يكافح التطبيق لمواجهة موجة من منتحلي شخصيات المشاهير والشركات الشهيرة على منصته، بعد تطبيق نظام التحقق الجديد للشركة.

وأكدت الشبكة أنه تم تعليق العديد من حسابات "تويتر" التي تم التحقق منها بواسطة النظام الأساسي بعد أن نشر المستخدمون الآخرون لقطات شاشة تعرض محتوى مضللًا من الحسابات.

وظهرت الحسابات المزيفة التي تم التحقق منها على أنها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ورودي جولياني، ونينتندو الأمريكية، ولاعب كرة السلة ليبرون جيمس، وشركة البرمجيات Valve وغيرها من الجهات والشخصيات.

وتقول الشبكة إنه، قبل تعليقه، قام حساب "نينتندو" المحتال بتغريد صورة لشخصية لعبة الفيديو "ماريو" وهو يقوم بحركة مخلة بالآداب العامة.

وادعى حساب لاعب كرة السلة الشهير ليبرون جيمس، زورا، أن الرياضي قد طلب صفقة، فيما غرد حساب ترامب، المزيف قائلا: "هذا هو السبب في أن خطة إيلون ماسك لا تعمل".

وفي مقابلة مع شبكة "CNN"، قال شخص يدعى ويلان، إنه تمكن من انتحال شخصية ترامب، من خلال إعادة استخدام حساب قديم احتياطي، حيث اشترى "Twitter Blue" للحساب القديم باستخدام بطاقة مدفوعة مسبقًا مرتبطة باسمه الحقيقي، وعلى الفور كان ترامب مزيفًا بعلامة زرقاء لمدة ساعتين.

من جهتها، قالت خبيرة الأمن السيبراني راشيل توباك، في تغريدة عبر حسابها على "تويتر" إن "نشر هذا التحقق يسبب بالفعل مشكلات ثقة ضخمة عبر المنصة الاجتماعية".

وتأتي موجة انتحال الهوية في الوقت الذي مكن فيه "تويتر" أي مستخدم من شراء علامة فحص زرقاء لملفه الشخصي دون توفير التحقق من الهوية، وهي ميزة حذر خبراء أمن المعلومات من أنها ستؤدي إلى انتشار السلوك الخادع المزيف.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com