هل أجهزة التحكم الذكية في المنزل معرضة لخطر الاختراق‎‎؟

هل أجهزة التحكم الذكية في المنزل معرضة لخطر الاختراق‎‎؟

كشفت دراسة حديثة من جامعة "جورجيا" الأمريكية، عن تأثير أجهزة التحكم المركزية الذكية في المنزل على الأمان الإلكتروني نتيجة اتصالها بالإنترنت وإمكانية تعرضها للاختراق.

وعلى الرغم من أن التقنيات المنزلية الذكية تسهل حياتنا اليومية، من خلال التحكم بالأجهزة الذكية والأضواء ودرجة الحرارة وقفل المنزل عن بعد، هي تبقى عُرضة للتجسس على بيانات أصحاب المنازل الذكية.

وكان المخترقون في السابق يخترقون أجهزة مراقبة الأطفال المتصلة بالإنترنت أو الكاميرات الذكية في المنازل، ما يسمح لهم بمراقبة أصحابه ومعرفة عاداتهم اليومية.

ولكن الباحثين توصلوا إلى تقنية تستخدم تعلم الآلة لاختراق أجهزة التحكم المركزية والكشف عن بياناتها بنجاح في 90% من المرات.

وقال الأستاذ الدكتور كيو لي، المؤلف الرئيس للدراسة: "من الجيد معرفة أن جميع البيانات المنقولة من أجهزة التحكم وإليها تكون مشفرة، ولكننا استطعنا توظيف تعلم الآلة للكشف عن البيانات دون الحاجة إلى فك تشفيرها"؛ وفقا لموقع تك إكسبلور.

وتعتمد أجهزة التحكم على إرسال مجموعات كبيرة من البيانات المشفرة، من الأجهزة المنزلية الذكية وإليها، ما يسمح بتشغيل مختلف الأجهزة عن بُعد.

وأشار الباحثون إلى أن النظام المطور المدعو "تشاتر هاب" لا يحتاج لأن يكون قريبا إلى الجهاز الذي يخترقه، ولا يحتاج إلى معرفة نوع جهاز التحكم المنزلي.

وقال لي: "عندما نقفل المنزل بالقفل الذكي، تنتقل مجموعة بيانات جديدة إلى مركز التحكم، وبمعرفة نمط البيانات وحجمها وتوقيتها نستطيع تحديد ماهيتها بدقة مرتفعة".

ويمكن التجسس على البيانات المشفرة لمعرفة العادات اليومية لأصحاب المنزل وأوقات وجودهم فيه، ما يعرضهم لخطر الاقتحام عندما يكونون خارج المنزل.

وأوضح لي: "يمكننا أيضا إرسال مجموعة بيانات زائفة بوساطة تعلم الآلة إلى القفل الذكي لتعطيله عن العمل، ما يمنع صاحب المنزل من إقفال منزله".

وأشار الباحثون إلى أن الحل ليس باتخاذ إجراءات بسيطة فقط؛ مثل تغيير كلمة السر، بل من خلال تطوير أنظمة التحكم المصنعة بوساطة شركات "أمازون" وسامسونغ" وغيرها.

واقترح الباحثون حلولا لمنع قراءة مجموعات البيانات المرسلة، وإخفاء أنماط البيانات ما يجعل اختراق النصوص البرمجية مستحيلا على المخترقين.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com