“عرقك” سيشغل بطاريات أجهزتك في المستقبل

“عرقك” سيشغل بطاريات أجهزتك في المستقبل

توصلت مجموعة من الباحثين إلى تقنية جديدة لتشغيل بطاريات الأجهزة القابلة للارتداء بالاعتماد على أملاح الصوديوم؛ ما سيصنع طفرة في مجال شحن الأجهزة الذكية خلال الفترة المقبلة، وفقًا لما جاء على موقع انغادغيت التقني.

وأشار الباحثون إلى أن التقنية الجديدة ستساعد على تصنيع بطاريات قابلة للطي والانثناء، وبالتالي سيمكن تضمينها داخل الأجهزة المختلفة دون الخوف من تلف البطاريات.

إلى جانب ذلك، أوضح الباحثون أن استخدام أملاح الصوديوم سيكون أكثر أمانًا على المستخدمين من المواد الكيميائية المعتاد تشغيل البطاريات بها، وبالتالي ستكون آمنة عند استخدامها سواء على سطح جلد الإنسان أو داخل جسمه.

ويتوقع فريق العمل الصيني أن يتم الاعتماد على عرق الإنسان لما فيه من نسبة أملاح تفيد في تشغيل تلك البطاريات، وذلك سيكون ملائمًا للرياضيين مع أجهزة اللياقة التي يرتدونها باستمرار خلال تمارينهم.

ونجح الباحثون في التوصل الى أن تلك التقنية ينتج عنها أكسدة الأكسجين؛ ما يساعد على قتل الخلايا المسرطنة، وسيفيد المرضى إلى جانب دعم أجهزتهم الطبية بالطاقة.