صداع آخر لإيلون ماسك.. "تسلا" تشكل خطرا يهدد حياة الأطفال

صداع آخر لإيلون ماسك.. "تسلا" تشكل خطرا يهدد حياة الأطفال

يواجه الملياردير الأمريكي إيلون ماسك صداعًا جديدًا في رأسه؛ بعد الفوضى التي أحدثتها سياساته وقراراته بعد استحواذه على منصة "تويتر"، ومحاولته السيطرة الكاملة عليها وما تبع ذلك من انتقادات.

وتتمثل الأزمة الجديدة في اتهامات وجهت لشركة "تسلا"، عملاقة صناعة السيارات الكهربائية المملوكة لماسك، والتي تواجه اتهامات مباشرة بتشكيل خطر يهدد بشكل فعلي حياة الأطفال الصغار، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إعلانًا على صفحة كاملة يحذر من أن "القيادة الذاتية الكاملة تمثل خطرًا يهدد حياة الأطفال المشاة، وذلك على خلفية تجربة قيادة تخطت فيها سيارة تسلا الذاتية كل الحواجز".

والإعلان الذي بلغت تكلفته نحو 150 ألف دولار، جاء من صانع البرمجيات "The Dawn Project"، الذي يدعي أنه يسلط الضوء على اختبارات السلامة التي أجرتها شركة "تسلا" في شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

ويشير مقطع فيديو للتجربة إلى أن نظام القيادة الذاتية في سيارة "تسلا" لا يسجل عبورًا أو يتوقف عند نماذج لأطفال صغار كانت تمثل بأنها تعبر الطريق، وفقًا للمجموعة.

وتضمن الاختبار رجلًا يقود سيارة "تسلا" على طريق خلفي ودهس نماذج الأطفال الصغيرة التي كانت في طريقه.

وباستخدام "Tesla Full-Driving Beta 10.69.2.2"، وهو أحدث إصدار من النظام، اصطدمت السيارة بالنماذج الصغيرة لمقاس 29 بوصة بسرعات منخفضة تصل إلى 15 ميلًا في الساعة، وامتدت على ارتفاع 4 أقدام في 20 ميلًا في الساعة.

وأجرى مشروع "Dawn" اختبارًا مشابهًا في أغسطس/ آب، وأشار إلى أن النتائج الجديدة تؤكد تلك التي تمت مشاركتها في الإعلان التجاري؛ مما دفع "تسلا" إلى إرسال أمر وقف النظام والكف عنه.

ويروي دان أوداود، الملياردير الذي يقف وراء "The Dawn Project"، مقطع فيديو أغسطس، ويدعو إلى حظر برنامج "Tesla Full Self-Driving Beta" التجريبي، قائلًا إن "برنامج تسلا هو أسوأ برنامج تجاري رأيته على الإطلاق".

واتهم خطاب الرد من الشركة، الملياردير دان أوداود بنشر معلومات تشهيرية للجمهور فيما يتعلق بقدرات القيادة الذاتية الكاملة لتسلا".

ومع ذلك، فقد شارك مشروع "Dawn" الآن النتائج في إعلان يتضمن أيضًا استطلاعًا أجرته مع الجمهور للحصول على رأيهم حول مدى أمان نظام "تسلا".

وقال أوداود فيما يتعلق بالنتائج الجديدة المرتبطة بالسلامة العامة: "يُظهر استطلاعنا أن 93% من المستطلعة آراؤهم يوافقون على أنه يجب منع سيارة ذاتية القيادة بالكامل من شأنها أن تصطدم بطفل على الطريق على الفور".

يشار إلى أن سيارة "تسلا" ذاتية القيادة وبرنامجها المخصص للقيادة الآلية، يواجه انتقادات مستمرة كل فترة؛ بسبب ما يوصف بأنه خلل فني يتعرض له وقد يمثل خطرًا على حياة مرتادي الطرق.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com