وداعًا للكابلات.. ابتكار مصعد يعمل بالمغناطيس ويتحرك في أي اتجاه (صور وفيديو)

وداعًا للكابلات.. ابتكار مصعد يعمل بالمغناطيس ويتحرك في أي اتجاه (صور وفيديو)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشف علماء ومصنعون أخيرا، شكل المصعد المنتظر الذي سيشكل ثورة نوعية في عالم تقنية المصاعد الكهربائية، والوصول للمرتفعات، إذ بإمكانه التحرك في كل الاتجاهات باستخدام نظام مغناطيسي.

ويستخدم المصعد الجديد، الذي سبق وأن روجت له شركة الهندسة الألمانية ”ثيسنكروب“ للمرة الأولى في عام 2014، نظام الحركة المغناطيسية المشابهة للقطارات المغناطيسية بدلاً من الكابلات.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يمكن للنظام أن يخلصنا من متاعب ارتفاع المباني؛ ما يفتح آفاقا جديدة للمهندسين المعماريين.

وبعد ما يقرب من 3 سنوات من البناء، تم أخيراً كشف النقاب عن برج الاختبار والمصعد الثوري الجديد في مدينة ”روتويل“ بألمانيا.

وقد تم تصميم البرج الشاهق الارتفاع بطول 246 متراً ويحتوي على 12 خطاً يمكن اختبار المصاعد فيه بسرعات تصل إلى 18 مترا في الثانية (40.26 ميل في الساعة).

ووفقاً للتقارير، من شأن هذه التكنولوجيا أن تحل محل الكابلات والرافعات التقليدية، والتي كانت تُستخدم في المصاعد الأولى التي اُخترعت قبل حوالي 160 عاماً.

يُذكر أن المصعد الجديد، أطلق عليه ”مالتي سيستم“، ويشبه المصعد الزجاجي العائم الذي شوهد في فيلم ”ويلي ونكا ومصنع الشوكولاتة“ في عام 1971.

وبإمكان كبائن المصعد التحرك أفقياً باستخدام التكنولوجيا المغناطيسية، إذ تقوم لفائف مغناطيسية على طول مسار المصعد بدفع المغناطيس المُثبت على الإطار الخارجي للكابينة، وهذا يسمح بحركة أكثر من مصعد على المسار نفسه بالاتجاه نفسه قبل أن تتحرك أفقياً إلى مسار آخر في طريقها للنزول والصعود.

ووفقاً للشركة المصنعة، ستكون هذه التكنولوجيا حيوية في المستقبل القريب نظراً لتزايد عدد السكان في المدن، إذ ستسمح بتصميم مصاعد أخف تعمل بكفاءة أعلى ومبان أطول تستطيع استيعاب المزيد من الأفراد.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com