بقايا طفلة عمرها 3.3 مليون سنة تكشف تطور العمود الفقري (صور وفيديو) – إرم نيوز‬‎

بقايا طفلة عمرها 3.3 مليون سنة تكشف تطور العمود الفقري (صور وفيديو)

بقايا طفلة عمرها 3.3 مليون سنة تكشف تطور العمود الفقري (صور وفيديو)

المصدر: أحمد نصار – إرم نيوز

كشفت بقايا متحجرة لطفلة يرجع تاريخها إلى أكثر من 3.3 مليون سنة، عن تطور العمود الفقري البشري في وقت سابق بكثير عما كان يُعتقد في الماضي.

وتشير التحاليل الجديدة للبقايا المتحجرة، التي اكتشفها البروفيسيور الأثيوبي، زيريسيناي أليمسيجد في منطقة ديكيكي في أثيوبيا، إلى أن ”الطفلة القردة“ كان لديها 12 زوجًا فقط من الأضلاع وعمود فقري أكثر اكتمالاً، بما في ذلك الفقرات والرقبة والقفص الصدري.

وكشفت المعلومات الجديدة أن أجزاء الهيكل العظمي البشري، والتي تمنح الإنسان القدرة على المشي بفاعلية، نمت قبل ملايين السنين أي أقدم بكثير مما كان يعتقد سابقًا، وفقًا لما ذكرته صحيفة ”ميرور“ البريطانية.

ويعتقد أن البشر الأوائل كانوا يتسلقون الأشجار ويسيرون على قدمين ما ساعدهم على التنقل في العديد من الأماكن والتعامل مع المناخات المتغيرة.

ويقول الدكتور أليمسيجد: ”يُظهر الفحص المستمر للمستحاثة (سلام) الهيكل العام للعمود الفقري البشري الذي كان موجودًا قبل أكثر من 3.3 مليون سنة إضافة إلى أنه يسلط الضوء على إحدى السمات المميزة للتطور البشري“.

وأضاف: ”هذا النوع من الحفظ غير مسبوق، خاصة في هذه السن الصغيرة التي لم يكتمل فيها دمج الفقرات بالكامل“.

وقام الدكتور أليمسيجسد ومساعده الكيني كريستوفر كياري بتجهيز الحفرية في المتحف الوطني الإثيوبي، حيث أزالا الحجر الرملي المحيط بالحفرية بحذر شديد واستخدما معدات تصوير متقدمة لإجراء مزيد من التحليلات على الهيكل.

يذكر أن العديد من مميزات العمود الفقري البشري والقفص الصدري تتشارك فيها الرئيسيات، لكن العمود الفقري البشري يعكس طريقة الإنسان المميزة في المشي على قدمين، فعلى سبيل المثال، لدى البشر فقرات أكثر في أسفل الظهر مقارنة بباقي الرئيسيات ما يسمح للشخص بالمشي بفعالية.

وحتى الآن لا يعرف متى وكيف تطور هذا النمط لأن مجموعات الفقرات الكاملة التي يتم العثور عليها نادرًا ما يتم الحفاظ عليها في السجل الأحفوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com