حيلة جديدة تمكنك من التفريق بين الماء الساخن والبارد عن طريق الصوت

حيلة جديدة تمكنك من التفريق بين الماء الساخن والبارد عن طريق الصوت

المصدر: عمرو الزناتي- إرم نيوز

يختزن الدماغ العديد من المواهب الخفية التي لم تعرف بشأنها سابقاً، ولكنها ستكون مؤثرة جداً في حياتك لو أدركتها واستغللتها جيداً، ولكن هل أدركت يوماً أن مهارتك الخفية يمكنها أن تجعلك التفريق بين الماء الدافئ والساخن من خلال الصوت فقط؟
وعلى مدار اليوم يمكن للناس سماع الماء ينساب في الأكواب وأواني الطبخ وحتى في أحواض الغسيل والاستحمام، ولكن هل يمكنك التحقق من سخونة أو برودة الماء بمجرد سماعك لصوت الماء وحده؟
ويقدم العالم Steve Mould في مقطع مصور الأسس العلمية لاختبار الماء الساخن والبارد، مؤكداً كيف من المدهش إمكانية التفريق بين الحالتين الباردة والساخنة التي يكون عليها الماء.
وتعتمد تلك النظرية على كثافة الماء في كلتي الحالتين، فالماء الساخن كثافته تختلف عن كثافة البارد، وبالتالي لزوجة الماء تقل في حال تسخين الماء العادي أو البارد، وهو ما ينطبق على السوائل الأخرى أيضاً فالعسسل البارد يختلف صوت سيلانه عن العسل الساخن كذلك.
ويؤكد العالم المختص في تجربته بأن الفروق بين الماء البارد والساخن رغم كونها طفيفة إلا أنه يمكن تمييزها عبر الصوت وبنظرة العين الأولية مع الخبرة والمداومة على متابعة الماء في كلتي حالتيه.
وتشير التجربة إلى أن الحرارة تغير لزوجة الماء لأنها تنشط الجزئيات، وبالتالي سيختلف وزنه ويسهل التفريق بينه وبين الساخن عند سكبه في أي وعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com