لأول مرة.. اكتشاف الأمونيا في أدنى طبقة للغلاف الجوي

لأول مرة.. اكتشاف الأمونيا في أدنى طبقة للغلاف الجوي

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

اكتشف فريق دولي مشترك وجود غاز الأمونيا في أدنى طبقة للغلاف الجوي للأرض، مع أعلى مستوى لانبعاثه في شمال الهند وجنوب شرق الصين، في سابقة هي الأولى من نوعها.

ووجد الباحثون زيادة في كميات الأمونيا (NH3) ما بين 12 و 15 كم ارتفاعاً، في منطقة الرياح الموسمية الآسيوية، والتي أظهرها قياس الأقمار الصناعية بواسطة مطياف الأشعة تحت الحمراء MIPAR.

وبحسب مجلة كيمياء وفيزياء الغلاف الجوي، يرجّح الباحثون أن يكون هذا الغاز وراء تشكيل الهباء الجوي، الذي يُعد أصغر الجزيئات التي قد تسهم في تشكيل السحب الصناعية.

وذكر الباحثون، أن جزيئات أملاح الأمونيوم يمكن أن تتشابك مع بعضها البعض لتُشكل جسيمات الهباء الجوي بوصفها نواة التكثيف في تكوين السحب.

وللهباء الجوي من أصل اصطناعي تأثير على التبريد في الغلاف الجوي، وربما يُعوض جزءاً من ظاهرة الاحتباس الحراري من صنع الإنسان.

والأمونيا مركب كيميائي من النيتروجين والهيدروجين ينبع أساسا من العمليات الزراعية لاسيما خلال التسميد.

وعلل الباحثون تعرض شمال الهند وجنوب شرق الصين لأعلى نسبة انبعاث للأمونيا بأن يكون النمو السكاني والاحتباس الحراري سبباً لذلك.

ووفقاً للمجلة الدولية الصادرة من قسم علوم الأرض في الاتحاد الأوروبي فمن المتوقع أن يزداد انبعاث الأمونيا الذي يتفاعل مع الأحماض، مثل حمض الكبريت وحمض النيتريك وأملاح الأمونيوم المتماثلة معه بقوة في المستقبل.

ومع ذلك فالأمونيا لا تلوث النظم الإيكولوجية ”مجتمع البيولوجي للكائنات الحية المتفاعلة وبيئتهم المادية“.

مايكل هوبفنر رئيس مجموعة IMK-ASF للاستشعار عن بعد عن طريق الطائرات والبالونات، شرح أن 12-15 كم ارتفاعاً في منطقة الرياح الموسمية الآسيوية أظهر تركيز الأمونيا يصل إلى 33 NH3 الجزيئات لكل تريليون جزيء من الهواء.

وبيّن أن الأمونيا لم تُجرّف تماماً عندما يصعد الهواء في تداول الرياح الموسمية، وبالتالي يدخل الغلاف الجوي العلوي من الطبقة الحدودية القريبة من الأرض ليُحدث الغاز بتركيزات عالية نسبياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com