مهندسو “سامسونغ” عاجزون عن معرفة سبب احتراق هواتف “غالاكسي نوت 7”

مهندسو “سامسونغ” عاجزون عن معرفة سبب احتراق هواتف “غالاكسي نوت 7”

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في تقرير لها، أن شركة “سامسونغ” تقف مكتوفة الأيدي أمام سر انفجار هواتف “غالاكسي نوت 7“، وفقًا لما نقله موقع “ذا فيرج” التقني.

وأوضح التقرير، أن “سامسونغ” وكَّلت مهمة فك اللغز لمئات المهندسين، إلا أن الجميع مازالوا غير قادرين على معرفة السبب الحقيقي، رغم أن الشركة ألقت بالاتهام على بطارية جهازها في البداية.

وعندما انفجرت الأجهزة لأول مرة، كانت الأجهزة المصابة تحمل بطاريات من قطاع التصنيع الداخلي في الشركة “Samsung SDI”، ولكن بعد استبدال الهواتف بأخرى تحمل بطاريات من تصنيع شركة “ALT” تكررت نفس المشكلة، فانهارت صحة الاعتقاد بأن المشكلة في البطارية وحدها.

وأكد بعض الخبراء، أن “سامسونغ” حمَّلت هاتفها المتفجر بالعديد من المزايا المتطورة، ولم تُجرِ اختبارات كافية له حول مدى قدرته على تشغيلها جميعًا بأمان، وكل ذلك للسيطرة على السوق ومنافسة شركة “أبل” قبل إطلاق هاتفها “آيفون 7″، مما تسبب في العواقب الوخيمة التي تعيشها الشركة الكورية الجنوبية الآن.

يُذكر أن “سامسونغ”، قد أصدرت تقريرًا يُعدل من توقعاتها لأرباحها عن الربع الحالي، تقل بمعدل الثلث عن توقعاتها الأولية التي أطلقتها مطلع أكتوبر/ تشرين أول الجاري.