اختراع الأساور الألكترونية.. تطويع التكنولوجيا لخدمة الحُجاج

اختراع الأساور الألكترونية.. تطويع التكنولوجيا لخدمة الحُجاج

المصدر: إرم نيوز - مكة المكرمة

طوّر المهندس طارق الزبير تطبيقاً على الهواتف الذكية من شأنه أن يساعد حجاج بيت الله الحرام على تنفيذ الشعائر المقدسة بيُسر وسهولة، وسط الزحام الذي يمكن أحياناً أن يؤدي  بالبعض إلى التوهان، كما حصل معه نفسه من قبل.

التطبيق الذي حمل اسم ”واجباتي – حج وعمرة“ والذي صدر يوم الأربعاء الماضي، كما تقول وكالة بلومبيرغ، “ ليس الأول من نوعه في استخدام التكنولوجيا الرقمية لتيسير المشاعر، لكنه  اجتهاد  تطوعي يهدف إلى خدمة الحجيج، كما يقول علي الخواجا المستشار القني لصاحب الاختراع.

5.jpg

 وكانت المملكة بعد حادث الرافعة العام الماضي، قد اتجهت للتوسع في استخدام التقنيات الرقمية  لمواجهة حالات الطوارئ، وتستذكر بلومبيرغ أن من بين مترتبات حادث العام الماضي، وبهدف توفير التعريف والحماية للحجاج الذين لا يتكلمون اللغة العربية، فقد بدأ تنفيذ خدمات جديدة من نوع ارتداء الأساور الألكترونية المتضمنة تفاصيل عن وثائق السفر والمعلومات الشخصية.

6.jpg

لكل حاج سوار

ويقول زهير زاهد (26 سنة)، وهو مستشار تكنولوجي يعمل في لندن، إنه تلقى إسورة الكترونية لدى وصوله الفندق، وأنها تتضمن اسمه ورقم جواز سفره وبلده الأصلي ورقم عقد الخدمة ضمن فريق الحج الذي وصل به، وكلها تفاصيل لا تبدو للعين المجردة.

وتعتقد بلومبيرغ أن مثل هذه التفاصيل التقنية التي لم تكن معروفة لحجيج الرحمن في العقود السابقة، أصبحت توفّر تيسييرات ملموسة، يؤمن زاهر أنه بالإمكان تطويعها لخدمة الشعائر الدينية بحيث لا تشتت انتباه الحجاج ولا تحدث الارتباكات التي تتحسب لها الإدارة القائمة على خدمة ضيوف الرحمن.

14316935_10153620549906599_1620233616125026069_n.jpg

صور السيلفي

 ورغم فوائد استخدام الهواتف الذكية للحجاج إلا أن الموضوع الخلافي الذي يرتبط باستخدامها في الحج ، هو مسألة  التقاط صور ”السيلفي ”، حيث صدرت فتاوي عديدة  خلال الأعوام القليلة الماضية معظمها يستنكر أخذ صور سليفي أثناء الحج، وبعضها وصل حد اعتبار التلهّي بهذه الصور بمثابة ”الشرك الأصغر“.

وتنسب بلومبيرغ لمسؤولين في تنظيم الحج أن عملية التقاط الصور أثناء الطواف حول الكعبة من شأنها خلق ازدحام واختناقات في الحركة الكثيفة.

حج.jpg

وفي هذا الصدد فان زاهد يرى في أخذ البعض صور ”السيلفي“  ذكريات  إيمانية  وانسانية حميمة للحجاج ومعارفهم تبقى معهم طوال العمر.

لكن زاهد يستغرب قائلا ”أخذنا صورتين يوم أمس أثناء الطواف ورفعناهما فورا على انستغرام ليراهما أهلنا، لكننا اكتشفنا أنهما اختفتا من الموبايل وجرى مسحهما بعد دقائق بدون أن نعرف كيف تم ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة