خلايا وقود جديدة تستخدم البول لتشغيل الهواتف المحمولة
خلايا وقود جديدة تستخدم البول لتشغيل الهواتف المحمولةخلايا وقود جديدة تستخدم البول لتشغيل الهواتف المحمولة

خلايا وقود جديدة تستخدم البول لتشغيل الهواتف المحمولة

طور مجموعة من الباحثين، خلية وقود مصغرة، تكلف أقل من 1 جنيه إسترليني، والتي يمكنها أن تولد الكهرباء من البول، وفقًا لما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية.

الجهاز يعتمد على خلايا الوقود الميكروبية، ويمكن استخدامه كأداة متجددة وخالية من الكربون، لتوليد الطاقة للمناطق النائية، وبتكلفة قليلة جدًا.

تبدأ تكلفة خلية الوقود، التي طورها باحثون في جامعة باث الملكة ماري في لندن ومركز الطاقة الحيوية في بريستول، من 1 – 2 جنيه إسترليني.

وتستخدم خلايا الوقود الميكروبية، العمليات الحيوية الطبيعية، لتحويل المواد العضوية، مثل البول، إلى كهرباء، حيث يمر البول عبر خلايا الوقود الميكروبية، ويتفاعل مع البكتيريا، التي تقوم بدورها بتوليد الكهرباء.

وبحسب الباحثون، فإنه يمكن تخزين تلك الطاقة المولدة أو استخدامها مباشرة لتشغيل الأجهزة الكهربائية.

ويقول الدكتور ميريلا دي لورنزو، المحاضر في جامعة باث قسم الهندسة الكيميائية "إذا استطعنا تسخير القوة المحتملة لهذه النفايات البشرية، سيمكننا إحداث ثورة في طريقة توليد الكهرباء بأسعار معقولة وبطرق بيئية نظيفة".

كما عكف الباحثون، على تصميم خلية أكبر حجمًا لتحقيق أقصى كمية من الطاقة المولدة، حيث قاموا بزيادة أقطاب الخلية من 4MM إلى 8MM، الأمر الذي أدى إلى زيادة إنتاج الطاقة بعشرة أضعاف.

والآن، بمقدور خلية الوقود الميكروبية الواحدة، توليد اثنين وات لكل متر مكعب من البول، أي ما يكفي لتشغيل جهاز مثل الهاتف المحمول، ويبحث أعضاء فريق العمل لإيجاد طريقة لتحسين إنتاج الطاقة من خلايا الوقود الميكروبية، ويعتقدون أنها سوف تكون قادرة على زيادة أداء الخلية عن طريق تحسين تصميمها.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com