كيف تحل مشاكل حاسوبك بنفسك؟

كيف تحل مشاكل حاسوبك بنفسك؟

برلين – يعتمد الغالبية العظمى من المستخدمين على الحواسب المكتبية للقيام بمهام العمل التقليدية أو تصفح مواقع الويب أو الاستمتاع بالألعاب، ولكن في بعض الأحيان قد لا يعمل الحاسوب أو بعض مكونات الهاردوير الخاصة به بشكل سليم، وهو ما يسبب إزعاجاً كبيراً للمستخدم، إلا أنه يمكن للمستخدم العادي إصلاح العديد من المشكلات البسيطة دون الحاجة إلى مساعدة المحترفين.

انحصار وحدة تشغيل الأسطوانات

أوضح جورج شورنير، من مجلة «c’t» المتخصصة، أن تعطل وحدة تشغيل الأسطوانات يعتبر من المشاكل التقليدية في الحواسب؛ حيث لا يحدث أي شيء عندما يقوم المستخدم بالنقر على زر الفتح ”Open“.

وأضاف الخبير الألماني أنه يتم حل هذه المشكلة بطريقة تقليدية أيضاً؛ حيث يوجد ثقب صغير يتيح للمستخدم إمكانية الفتح اليدوي من خلال إدخال مشبك ورق مفرود، إلى أن يشعر المستخدم بمقاومة ملموسة، وبعد ذلك ينفتح الدرج للخارج. وينصح جورج شورنير بضرورة تحديد موضع الثقب بدقة قبل القيام بهذه العملية، وإلا قد يحدث شيء عكس ذلك. وفي بعض الحواسب يكون هذا الثقب مختبئاً وراء غطاء.

بطء الإقلاع

في حال بطء إقلاع نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز فإن تنظيف قوائم التشغيل التلقائي قد يساعد على تسريع وتيرة بدء تشغيل الحاسوب. وأوضح فلوريان هولزباور، من مجلة ”شيب“ الألمانية، قائلاً ”هناك الكثير من البرامج تعشش في قائمة التشغيل التلقائي دون ملاحظة المستخدم“، وهو ما يؤدي إلى إبطاء الحاسوب عند إقلاع نظام التشغيل.

وإذا لم تتحسن سرعة الحاسوب بعد تنظيف قائمة التشغيل التلقائي، فإن الخبير الألماني ينصح بإعادة تثبيت نظام التشغيل مجدداً، ولكن يجب إجراء عملية النسخ الاحتياطي للبيانات قبل القيام بهذه الخطوة.

عدم ثبات مؤشر الفأرة

إذا تحرك مؤشر الفأرة باستمرار على الشاشة ولم يثبت في موضعه، فقد يكون ذلك بسبب تراكم الاتساخات على لوحة الفأرة. وأوضح ميشيل شميلتزله، من مجلة ”بي سي فيلت“ الألمانية، قائلاً ”تراكم الأتربة والغبار على لوحة الفأرة يشبه قيادة السيارة على طريق يكثر به الحفر والعوائق“. ومع الفأرة الضوئية يمكن أن تتراكم الأتربة والاتساخات في تجويف المستشعر.

تشويش ألوان الشاشة

قد يتسبب القابس المثبت بشكل غير سليم في ظهور تشويش أو ومضات بشاشة الحاسوب. وفي مثل هذه الحالات ينصح الخبير الألماني جورج شورنير بإلقاء نظرة خلف الحاسوب والتأكد من تثبيت القابس من خلال خلعه ثم تنظيفه وتركيبه بعد ذلك بإحكام. وإذا لم يجدي ذلك نفعاً فقد يكون الكابل مقطوعاً أو متشققاً، هنا يجب تجريب استعمال كابل آخر.

وقد يرجع هذا الخطأ بشكل أساسي إلى وجود عيب في برنامج تشغيل بطاقة الرسوميات، ولحل هذه المشكلة يجب إعادة تثبيت برنامج التشغيل مجدداً. وفي حال استمرار المشكلة، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب وجود عطل في الشاشة نفسها أو بطاقة الرسوميات.

عدم التعرف على أجهزة USB

قد يتعذر على الحواسب التعرف على بعض الأجهزة الطرفية، التي يتم توصيلها عن طريق منفذ USB، مثل الكاميرات الرقمية والهواتف الذكية أو وحدات الذاكرة الفلاشية. وفي مثل هذه الحالات يمكن أن يقوم المستخدم بالنفخ في القابس لإزالة الأتربة والاتساخات العالقة به، والتي تحول دون الاتصال السليم بالحواسب. علاوة على أن تغيير منفذ USB قد يكون حلاً لهذه المشكلة.

وأضاف جورج شورنير أن مشكلة عدم تشغيل الأجهزة الطرفية USB قد ترجع في بعض الأحيان إلى برامج التشغيل, وعندئذ يجب إزالة البرنامج من لوحة التحكم في نظام تشغيل الحاسوب، وبعد ذلك يتم إقلاع الحاسوب مجدداً وتوصيل الجهاز الطرفي، وبالتالي يتم تثبيت برنامج التشغيل على الحاسوب مرة أخرى.

ضجيج الحاسوب

أشار فلوريان هولزباور إلى أن صدور صوت مرتفع غير معتاد من الحاسوب، على الرغم من عدم زيادة القدرة، فإن ذلك يشير إلى تراكم الغبار والأتربة على المروحة. وللتغلب على هذه المشكلة في الحواسب المكتبية يحتاج الأمر إلى القيام ببعض الأعمال اليدوية؛ ففي البداية يتم فصل الحاسوب عن شبكة التيار الكهربائي، وبعد ذلك يتم فتح جسم الجهاز، ويتم تنظيفه من الداخل بواسطة مكنسة كهربائية مضبوطة على أدنى درجة لها. وينصح الخبير الألماني باستعمال أعواد قطن مبللة قليلاً بالماء لتنظيف شرائح المروحة الصغيرة.

اتساخات لوحة المفاتيح

تتعرض لوحة مفاتيح الحواسب للاتساخات مع مرور الوقت، وبالتالي فإنه يتعين على المستخدم تنظيف لوحة المفاتيح بصورة منتظمة من خلال استعمال قطعة قماش مبللة قليلاً بالماء، مع ضرورة عصرها جيداً قبل تنظيف الأزرار، حتى لا تتسرب قطرات الماء إلى الإلكترونيات وتسبب أضراراً بالغة بها. وإذا لم تجدي عملية المسح والتنظيف نفعاً، فإنه يمكن غسل أزرار لوحة المفاتيح في غسالة الأطباق أو الغسالة الأوتوماتيكية، من خلال وضعها في كيس الغسل.

ويتعين على المستخدم قبل تفكيك أزرار لوحة المفاتيح أن يقوم بالاطلاع على الإرشادات الواردة في تعليمات الاستعمال، والتي يكون مدرجاً بها ما إذا كانت الأزرار قابلة للخلع أم لا. وإذا كانت هناك أزرار كثيرة تحتاج إلى دورة غسل، فإنه ينبغي التقاط صورة لها في مواضعها الأصلية قبل تفكيكها، حتى يسهل على المستخدم إعادة تركيبها في موضعها السليم مرة أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com