الصين تسعى أن يكون صوتها هو الأقوى في الفضاء الإلكتروني‬

الصين تسعى أن يكون صوتها هو الأقوى في الفضاء الإلكتروني‬

شنغهاي – تعهدت هيئة تنظيم خدمة الإنترنت في الصين بأنها ستجعل الحزب الشيوعي الحاكم في البلاد ”أقوى صوت في الفضاء الإلكتروني“ في إطار المساعي لإحكام قبضة الحزب على الإنترنت في أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان.

وبعد اجتماع لمدة يومين قالت إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين إن أولويتها هذا العام ”استخدام وجهات النظر والخطط الصينية لقيادة تحول في نظام الحكم على الإنترنت على مستوى العالم.“

ويقود الرئيس الصيني شي جين بينغ رؤية للفضاء الإلكتروني تكون فيها سيادة الإنترنت في أيدي الدول التي تستطيع التحكم في تدفق المعلومات وتحجب محتوى إلكترونياً معيناً كما تشاء.

يقول خبراء إنه منذ تولى شي السلطة في أوائل 2013 قاد جهود إخضاع خدمات الإنترنت المحلية للإشراف المركزي ومساعي أوسع للسيطرة على المعلومات التي تنشر على الإنترنت وحجب بعضها أحياناً. وتهدف هذه المساعي للحفاظ على الاستقرار الذي يرى الحزب الشيوعي الحاكم أنه ضروري لبقاء حكمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com