سماعات مهبلية لترفيه الجنين بالموسيقى

سماعات مهبلية لترفيه الجنين بالموسيقى

المصدر: إرم- بلقيس دارغوث

ابتكر علماء سماعات هي الأولى والأغرب من نوعها، فهي توضع في مهبل المرأة الحامل ليستمع جنينها إلى الموسيقى.

ويبدو أن الابتكار الجديد سيتيح للأجنة الاستماع لأولى حفلاتها الموسيقية من مواضعها العميقة لتمر عليها شهور الانتظار أسرع مما قبل.

اسم السماعات ”babypod“، ووفق مبتكريها تسعى إلى تحفيز القدرة عن النطق لدى حديثي الولادة، وتحفيز قدرتهم على استخدام أوتارهم الصوتية حتى ما قبل مرحلة البكاء.

وأجريت في السابق العديد من التجارب والأبحاث على تجاوب الأجنة مع الأصوات المحيطة واستجابتها وهي في الأرحام لأنغام الموسيقى.

ويوجد حاليا في الأسواق عدد من السماعات المخصصة لوضعها حول البطن لمتعة الصغار، لكن السماعات المهبلية تخطت الحواجز وقربت المسافات.

واستند أصحاب الفكرة على دراسة أجراها معهد ”Marquès“ بأن الأجنة تستمع للأصوات بصورة أوضح من خلال المهبل بدلا من طبقات البطن الذي يتسبب تراكم طبقاته العضلية والدهنية بوصول الصوت مختنقا.

ويبلغ ثمن الجهاز 161 دولارا أمريكيا ويتم التحكم به من خلال تطبيق على الهاتف الذكي ولكن بدون أشعة البلوتوث.

 ويمكن أن تتشارك الأم مع جنينها ذوقها الموسيقي منذ مراحل تكوينه الأولى.

وينصح باستخدامه بعد انتهاء الأسبوع السادس عشر من الحمل بين 10 إلى 20 دقيقة في اليوم.

ويؤكد أصحاب السماعات أن الاهتزازات الناتجة عن الجهاز لا تؤثر على الجنين تماما كالألعاب الجنسية التي تعمل بالاهتزاز والتي يسمح الأطباء للمرأة الحامل باستخدامها، إن أرادت.

وربما أفضل جملة من أغنية أجنبية تناسب الجنين أغنية أديل الجديد ”Hello from the other side“ أو بالعربية ”مستنياك يا روحي بشوق“!.

1

2

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com