إطلاق طائرة تعمل بالطاقة الشمسية في غابات الأمازون

إطلاق طائرة تعمل بالطاقة الشمسية في غابات الأمازون

يستعد طلبة الهندسة في المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا في زوريخ لإطلاق طائرة تعمل بالطاقة الشمسية في أجواء غابات الأمازون المطيرة في محاولة لتسجيل رقم قياسي عالمي جديد.

ويجهز الفريق الطائرة غير المأهولة المسماة (أتلانتيك سولار) لرحلة تقطع خلالها مسافة 400 كيلومتر لمدة 12 ساعة في مسعى لتحطيم الأرقام القياسية العالمية في مضمار الطاقة الشمسية.

وستزود الطائرة ذات الأجنحة الثابتة التي تزن 6.8 كيلوجرام بمجموعة من الكاميرات وأجهزة استشعار الغلاف الجوي.

تمت تجربة الطائرة في يوليو تموز الماضي وحطمت الرقم القياسي السابق لأي طائرة دون وزن 50 كيلوجراما بالتحليق لفترة متواصلة ببطاريات تعمل بالطاقة الشمسية لمدة 81.5 ساعة في زوريخ خلال مدة تجاوزت أربعة أيام وثلاث ليال.

كانت هذه أطول رحلة متواصلة لطائرة تحلق على إرتفاع منخفض وثاني أطول رحلة لمركبة جوية غير مأهولة وثالث أطول رحلة لطائرة تعمل بالطاقة الشمسية وأيضا خامس أطول رحلة من نوعها تقوم بها طائرة مأهولة أو غير مأهولة.

وقال فيليب اوترشاجن عضو الفريق والذي يعد لدرجة الدكتوراه في معرض حديثه عن فكرة الطائرات التي تعمل بالطاقة الشمسية ”إنها عموما أبسط مفهوم وكل ما تحتاجه هو بطاريات للشحن المكثف للطاقة والألواح الشمسية على أن يعاد شحن البطارية خلال النهار لتمد بالطاقة طوال الليل“.

والهدف النهائي للفريق البحثي هو البرهنة على أن الطائرات التي تعمل بالطاقة الشمسية يمكن استخدامها في سيناريوهات للكوارث أو التقاط صور فورية للمشروعات الصناعية ومهام التفتيش والتفقد.

وبدأ هذا المشروع منذ عقد على أيدي رولاند زيجفارت أستاذ الأنظمة الذاتية الحركة الذي يرى أن مفهوم الطائرات التي تعمل بالطاقة الشمسية في سبيله للانتشار مع انخفاض تكلفته مع إمكان الإستفادة به على النحو الأمثل خلال الكوارث وفي قطاع الزراعة أيضا.

وسيصل فريق من خمسة أفراد منهم أربعة من المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا في زوريخ إلى البرازيل في 17 من الشهر الجاري لإطلاق البرنامج وفي حالة الظروف الجوية المواتية ستنطلق الطائرة من مدينة بيليم في 22 من هذا الشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة