بينها مهندس "ميتافيرس".. تعرف على أفضل الوظائف في المستقبل

بينها مهندس "ميتافيرس".. تعرف على أفضل الوظائف في المستقبل

يسود اعتقاد لدى الكثيرين أن التقنيات الحديثة كالروبوتات والذكاء الاصطناعي سوف تحل محل البشر في الكثير من الوظائف بالمستقبل، لكن وفق دراسات ومختصين فإن ذلك بمثابة فكرة خاطئة.

وبحسب علماء متخصصين في علوم المستقبل، فإن البشر سيلعبون دورًا حيويًا في وظائف المستقبل، حتى في وجود وتطور الروبوتات والذكاء الاصطناعي، لكن هذا يقتضي تسلح البشر بخبرات ومهارات تقنية معينة.

وفي هذا الصدد، أظهرت نتائج دراسة حديثة أن الحكومات ستكافح لتلبية الطلب المتزايد في المستقبل على تلك الوظائف البشرية، التي تتطلب من شاغريها التمتع بمهارات في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي.

وكان الهدف من إجراء الدراسة هو تجميع قائمة من وظائف علوم الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي المبتكرة التي يمكن أن تكون متاحة في السنوات المقبلة.

ومن بين هذه الوظائف مهندس ميتافيرس ومصمم أزياء تقني، وفني تعليم مدعوم، والتي ستكون من بين أفضل 10 وظائف في المستقبل.

وتوقعت الدراسة التي أجرتها وكالة "كابيتال إيكونوميكس" البريطانية، أن يشهد الطلب على الوظائف التي تتطلب مهارات بعلوم الحاسب والذكاء الاصطناعي ارتفاعًا بنسبة 40% خلال الأعوام الخمسة المقبلة في بريطانيا وحدها، على سبيل المثال.

ودعت الدراسة الحكومة البريطانية على نحو خاص إلى تضمين المواد اللازمة بالذكاء الاصطناعي وعلوم الحاسب بالمناهج التعليمية الدراسية حتى يتسنى لها تلبية هذه الزيادة الكبيرة في المستقبل.

وقال عالم المستقبل البروفيسور إيان بيرسون، المشارك بالدراسة، إن ثمة "فكرة خاطئة" مفادها بأن الذكاء الاصطناعي سيحل محل الأشخاص بالجملة في مكان العمل.

وأكد أن البشر سوف يظلون مهمين حتى لبعض الأدوار الأكثر مستقبلية، ومن بينهم مهندس ميتافيرس ومدرب رياضي بالذكاء الاصطناعي ومصمم أزياء تقني.

وأضاف: "ليس هناك شك في أن الذكاء الاصطناعي سيلعب دورًا حيويًا في مستقبلنا.. ولكن الأمر أكثر بكثير من مجرد تطوير الأجهزة - فنحن بحاجة إلى أشخاص في كل مرحلة من العملية لتحقيق تقدم حقيقي".

وتابع: "هناك مفهوم خاطئ حقيقي حول تطوير التقنيات، لهذا أردنا من خلال وضع قائمة الوظائف المستقبلية هذه (التي تضمنتها الدراسة)، توضيح ليس فقط المكان الذي نرى فيه الذكاء الاصطناعي يدعم عالم العمل في الغد، ولكن مدى أهمية الأشخاص في هذه العملية".

وبحسب الدراسة، شملت قائمة أفضل 10 وظائف في المستقبل، وظيفة مبرمج مسيرات المسعفين، وتتطلب هذه الوظيفة أن يكون شاغرها خبيرًا في الذكاء الاصطناعي، ولديه معرفة طبية لبرمجة المسيرات (طائرات بدون طيار) على مساعدة فرق الإنقاذ في حالات الطوارئ.

كما ضمت القائمة وظيفة المساعد الذكي للمدرب الرياضي، حيث ستساعد مهارات البيانات والذكاء الاصطناعي المدربين على قياس أداء اللاعب وسلامتهم والتنبؤ بالنتائج، وتعديل التكتيكات.

وشملت أيضًا، مدرب الكلام بالذكاء الاصطناعي، حيث يقدم المساعدة للمساعد الصوتي وصور الأفاتار لكي تصبح أكثر واقعية.

ومن بين هذه الوظائف، مهندس ميتافيرس، لكي يقوم بخلق بيئات وأنشطة للترفيه عن الناس في العالم الافتراضي.

وكان هناك أيضًا أخصائي تعليم معزز، يستخدم الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز لإنشاء أدوات متطورة للمعلمين ودروسهم، ووظيفة مهندس ذكاء اصطناعي زراعي، يساعد في زراعة الأطعمة المستدامة مثل اللحوم الاصطناعية وتربية الحشرات (المرشحة لكي تكون الطبق الرئيس في لائحة طعام المستقبل) بمقاييس أسرع وأكبر.

كما تضمنت منتجًا أو معدًا متخصصًا في المهارات الإبداعية بالذكاء الاصطناعي؛ لمساعدة المبدعين على تحسين موسيقاهم وفنونهم من خلال التعرف على الاتجاهات الشائعة، وأخصائي رعاية مجتمعية، يتلخص دوره في استخدام الذكاء الاصطناعي لاكتشاف الشعور بالوحدة في المجتمع، وتنبيه العاملين في مجال الرعاية إلى من هم في أمس الحاجة إلى مساعدتهم.

وأخيرًا مصمم أزياء تقني، يعمل على ابتكار الجيل التالي من الملابس والأجهزة الذكية والمستدامة القابلة للارتداء، مثل الملابس التي يمكنها التفاعل والاستجابة للطقس.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com