"القنبلة المائية".. نظام هوائيات مستقبلي بفكرة "الأوريجامي"

"القنبلة المائية".. نظام هوائيات مستقبلي بفكرة "الأوريجامي"

 طور فريق من الباحثين في جامعة برينستون، نوعًا جديدًا من الهوائيات يعمل بناءً على فكرة فن طي الورق "الأوريجامي"، أطلق عليه "القنبلة المائية". 

وتسمح مصفوفة تغيير الشكل المصممة مثل صندوق ورقي مطوي، للمهندسين بإنشاء سطح تصوير رادار قابل لإعادة التشكيل والتكيف.

صُممت مصفوفات الهوائيات لتساعد المهندسين على اتخاذ خطوات نحو النظر من خلال المادة، وتعزيز الاتصالات

وتعمل مصفوفات الهوائي المتطورة المقترنة برقائق لاسلكية عالية التردد مثل القوى الخارقة للإلكترونيات الحديثة، مما يعزز كل شيء من الاستشعار إلى الأمان إلى معالجة البيانات.

وفي مختبره في جامعة برينستون، يعمل العالم "كوشيك سينغوبتا" على توسيع هذه الصلاحيات بشكل أكبر.

وخلال السنوات الأخيرة، صمم مختبر "سينغوبتا" مصفوفات الهوائيات التي تساعد المهندسين على اتخاذ خطوات نحو النظر من خلال المادة، وتعزيز الاتصالات، ووضع مختبر طبي على هاتف ذكي، وتشفير البيانات المهمة باستخدام الموجات الكهرومغناطيسية بدلًا من البرامج.

يوفر نظام "الأوريجامي" دقة أوسع، ولديه القدرة على التقاط مشاهد ثلاثية الأبعاد معقدة تتجاوز قدرة مجموعة الهوائيات القياسية

ولبناء النظام، قام أعضاء الفريق بتركيب فئة جديدة من الهوائيات عريضة النطاق على ألواح مسطحة قياسية، ثم قاموا بتوصيل عدد من ألواح الهوائيات بسطح أوريغامي مصمم بدقة بنمط لوح الشطرنج.

ومن خلال التسلسل المناسب لطي اللوحات وكشفها، تفترض المصفوفة مجموعة متنوعة من الأشكال المختلفة مثل المنحنيات، وغيرها.

ومع هذه القدرة على التحول والتوسع ، يوفر نظام "الأوريجامي" دقة أوسع ولديه القدرة على التقاط مشاهد ثلاثية الأبعاد معقدة تتجاوز قدرة مجموعة الهوائيات القياسية.

ويمكن لهوائي "القنبلة المائية" أيضًا تغيير شكله للتعامل مع الموجات الكهرومغناطيسية بطرق معايرة بعناية، وإلى جانب الخوارزميات المتقدمة، يمكن للنظام معالجة المعلومات بفاعلية من مجموعة واسعة من المجالات الكهرومغناطيسية، ما يتيح للمهندسين توسيع قدرات الأجهزة المستخدمة للاستشعار والتصوير.

يمكن لهذه التقنية أن تحسن بشكل كبير تكنولوجيا الاستشعار اللازمة للمركبات ذاتية القيادة والروبوتات وأنظمة الفضاء الإلكتروني

وقال سينغوبتا، الأستاذ المشارك في الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر: "بالنسبة لمعظم التطبيقات، تُفضل الأنظمة المستوية أو المسطحة لأنها أبسط وأسهل في التصميم، لكن الأنظمة القابلة لإعادة التشكيل تسمح لنا بتوسيع قدرتنا بشكل كبير في التصوير الحاسوبي".

وأضاف: "باستخدام الأوريغامي، يمكننا الجمع بين بساطة المصفوفات المستوية والقدرة الموسعة للأنظمة القابلة لإعادة التشكيل، إنه مثل روبوت ترانسفورمر المتحول أثناء العمل".

"القنبلة المائية".. نظام هوائيات مستقبلي بفكرة "الأوريجامي"
"فولفو" تستخدم الكاميرات وأجهزة الاستشعار في سياراتها لمراقبة السائقين

وأكد "سينغوبتا" أن المصفوفات القائمة على "الأوريجامي" يمكن أن تحسّن بشكل كبير تكنولوجيا الاستشعار اللازمة للمركبات ذاتية القيادة، والروبوتات، وأنظمة الفضاء الإلكتروني.

وأضاف: تعني البساطة النسبية لأنظمة الهوائيات الفردية أيضًا أن مصفوفات الاستشعار يمكن أن تكون خفيفة ومنخفضة التكلفة، مما يسهل تصنيعها ونشرها على نطاق واسع.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com