دراسة: بطاريات السيارات الكهربائية خزانات الطاقة في المستقبل

دراسة: بطاريات السيارات الكهربائية خزانات الطاقة في المستقبل

كشفت دراسة جديدة عن إمكانية استخدام بطاريات السيارات الكهربائية لتعزيز تخزين الطاقة في المستقبل، وضخ الكهرباء في الشبكة في أوقات الندرة أو تخزين الكهرباء خلال فترات ذروة الاستهلاك.

وتتمثل إحدى طرق المساعدة في حل مشكلة الحاجة المستمرة للطاقة في تعزيز سعة تخزين شبكات الكهرباء، بحيث لا يتم قطع إمدادات طاقة الشمس أو الرياح حتى في حالة عدم وجود إمدادات طاقة الشمس أو الرياح.

ووجدت دراسة جديدة أن بطاريات السيارات الكهربائية يمكن أن تساعد في تعزيز تخزين الشبكة على المدى القصير في أوقات زيادة الطلب أو انخفاض العرض، إما عن طريق إنشاء مخططات "من مركبة إلى شبكة" أو "الاستخدام الثاني".

وذكرت الدراسة أنه سيكون لتسخير هذه الإمكانات آثار حاسمة على انتقال الطاقة، وقال الباحثون إن نهج "من مركبة إلى شبكة" سيسمح للسائقين بتوصيل بطاريات السيارات بالشبكة للتخزين القصير المدى عند الحاجة.

الحكومات يجب أن تقدم حوافز ولوائح لضمان انطلاق مخططات الاستخدام من المركبة إلى الشبكة والاستخدام الثاني.

وعلى سبيل المثال، يمكن للأساطيل التجارية أن تضخ الطاقة في الشبكة عندما تكون في مستودع، بحسب الدراسة التي نشرت في مجلة "Nature Communications" العلمية.

وستسمح مخططات "الاستخدام الثاني" للسائقين ببيع بطاريات السيارات أو التبرع بها بمجرد عدم إمكانية استخدامها لتشغيل المركبات، وهو ما يحدث عمومًا عندما تنخفض طاقتها إلى أقل من 70 إلى 80 %.

وأكد الباحثون أنه حتى المستوى المنخفض من المشاركة من السائقين يمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا.

دراسة: بطاريات السيارات الكهربائية خزانات الطاقة في المستقبل
باحثون يقتربون من إنتاج بطاريات لشحن السيارات الكهربائية بدقائق

وقال المؤلف المشارك للدراسة تشنغجيان شو من جامعة ليدن في هولندا: "معدلات مشاركة منخفضة تتراوح بين 12 و 43 % مطلوبة لتوفير طلب على تخزين الشبكة على المدى القصير على مستوى العالم".

وأضاف: "يمكن تلبية طلب تخزين الشبكة على المدى القصير في وقت مبكر من عام 2030 في معظم المناطق"، معتبراً أن هذا "تقدير متحفظ".

وشدد الباحثون على أن الحكومات يجب أن تقدم حوافز ولوائح لضمان انطلاق مخططات الاستخدام من المركبة إلى الشبكة والاستخدام الثاني.

وتقوم بعض شركات السيارات مثل هيونداي ورينو بالفعل باختبار المركبات المجهزة بتكنولوجيا من مركبة إلى شبكة، في حين أن بعض سيارات تسلا متوافقة بالفعل.

وتقدر وكالة الطاقة الدولية أن حوالي 200 مليون سيارة كهربائية ستباع في عام 2030 - حوالي 20% من جميع السيارات المبيعة - بزيادة قدرها 11 ضعفًا عن أرقام اليوم.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com