تطبيق جديد يشخّص جفاف العين بواسطة كاميرا الهاتف الذكي
تطبيق جديد يشخّص جفاف العين بواسطة كاميرا الهاتف الذكيتطبيق جديد يشخّص جفاف العين بواسطة كاميرا الهاتف الذكي

تطبيق جديد يشخّص جفاف العين بواسطة كاميرا الهاتف الذكي

يعاني حوالي 1 مليار شخص في جميع أنحاء العالم من جفاف العين، وهذه حالة مرضية تصيب عادةً كبار السن جراء الإصابة بأعراض الشيخوخة، إلا أنها باتت تصيب الأشخاص من كافة الأعمار، خلال السنوات الأخيرة، على إثر ارتفاع المدة الزمنية في التعرض للشاشات الرقمية مع انتشار الأجهزة الذكية.

وتتمثل أعراض هذه الحالة، في قلة الترطيب الكافي في العين، والشعور بعدم الراحة في الرؤية.

وبحسب مجلة "ذي أوكيولار سورفيس" للبحوث العلمية، يمكن أن يؤدي إهمال علاج جفاف العين، إلى الإصابة بالإجهاد البصري والحساسية من الضوء، وانخفاض جودة الرؤية، ولذلك، فإن التشخيص المبكر والعلاج في الوقت المناسب مهمان للغاية، لتجنب تفاقم هذه الحالة.

ويتم تشخيص جفاف العين في الإجراءات الحالية من خلال تعبئة سلسلة من الاستبيانات عن الحالة الصحية لعيون المريض، وإجراء فحوصات غازية للعين، والتي قد تقدم نتائج غير دقيقة في بعض الأحيان.

وتوصل فريق بحثي من كلية الطب بجامعة "جونتيندو" اليابانية، إلى طريقة جديدة تفحص جفاف العين، بطريقة غير غازية، وتقدم نتائج موثوقة، من خلال تطوير تطبيق هاتف ذكي يسمى "دراي آي ريزم".

ويسمح هذا التطبيق للمرضى، بتشخيص حالتهم بجفاف العين، بأنفسهم، عن طريق هواتفهم الذكية.

وزود الباحثون اليابانيون التطبيق باستبيانات مؤشر أمراض سطح العين، والتي تعد هامةً في تشخيص جفاف العيون.

وعند استخدامه، يكمل المريض الاستبيان الخاص بالتطبيق.

ثم يقيس التطبيق عدد المرات والمدة الزمنية التي يغمض فيها المريض عيناه، من خلال النظر إلى كاميرا هاتفه الذكي.

ويحدد التطبيق بعد ذلك الحد الأقصى لإغماض المريض عينيه، أثناء النظر إلى كاميرا هاتفه الذكي، ثم يصدر تقييماً لحالة إصابته بجفاف العين.

واختبر الفريق البحثي التطبيق على 82 مريضًا مصاباً بجفاف العين، وتبدأ أعمارهم من 20 عامًا وأكثر، حيث أظهرت النتائج أنه حدد حالة جفاف العين لديهم، في تقييم تنبؤي بدقة بلغت 91.3٪ .

وقال تاكينوري إينوماتا، الباحث المشارك في الدراسة: "تشير النتائج، إلى إمكانية استخدام هذا التطبيق، كأداة موثوقة، للتشخيص غير الغازي لجفاف العين"، لافتاً إلى أن ذلك يمكنه المساعدة في تسهيل التشخيص المبكر وعلاج المصابين في هذه الحالة، من خلال التطبيب عن بُعد والرعاية الطبية عبر الإنترنت، مما يؤدي لتحسين الرؤية ونوعية الحياة بين السكان.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com