علوم وتقنية

تصميم أقمشة تحاكي الألواح الشمسية لكسوة المباني وتحويلها لمولدات طاقة
تاريخ النشر: 19 سبتمبر 2022 8:52 GMT
تاريخ التحديث: 19 سبتمبر 2022 11:25 GMT

تصميم أقمشة تحاكي الألواح الشمسية لكسوة المباني وتحويلها لمولدات طاقة

صممت الهولندية فان دونغن أقمشة من شأنها أن تضفى مشهدا جماليا على الأسطح الخارجية للمباني، عند كسوتها بالأقمشة المصممة على غرار الألواح الشمسية. وأطلقت مصممة

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

صممت الهولندية فان دونغن أقمشة من شأنها أن تضفى مشهدا جماليا على الأسطح الخارجية للمباني، عند كسوتها بالأقمشة المصممة على غرار الألواح الشمسية.

وأطلقت مصممة الأزياء فان دونغن على القماش الشمسي اسم ”صن تيكس“، وهو من نسيج متين ومقاوم للماء، حيث إنه عند استخدامه في كسوة الأسطح الخارجية للمباني بأكملها، يحولها إلى مولدات ضخمة للطاقة الشمسية.

2022-09-5-38

وشرحت مصممة الأزياء الهولندية أن هذا القماش الشمسي يمكنه كسوة أسطح المباني بسهولة، وذلك لأنها صممته من مواد مرنة وخفيفة الوزن، عن طريق نسج الخلايا الشمسية الكهروضوئية العضوية، جنبًا إلى جنب مع خيوط معاد تدويرها من البلاستيك.

وأوضحت أن عملية تصنيع أقمشة ”صن تيكس“ ينتج عنها انبعاثات كربونية أقل، مقارنة مع صنع العديد من مواد الألواح الشمسية المماثلة لها، عازيةً ذلك إلى أن تصميمها مصنوع من مواد لها بصمة كربونية منخفضة.

وبيّنت فان دونغن أن الأقمشة الشمسية الجديدة، يمكن استخدامها في مجموعة أكبر من التطبيقات المعمارية، مقارنةً مع الألواح الشمسية الشائعة الاستخدام.

ويمكن أيضًا إنشاء هذه الأقمشة بألوان وأنماط مختلفة، وتخصيص إنتاجها لتتناسب مع مساحة أسطح المباني.

2022-09-6

وأكدت فان دونغن إمكانية استخدام الأقمشة الشمسية في تطبيقات أخرى، واستخدامها في  كسوة مجموعة من المعدات والأدوات الشائعة الاستخدام في الهواء الطلق. ومثال على ذلك: ”الخيام والمظلات والستائر وأغطية حمامات السباحة، وكذلك في الأجهزة القابلة للارتداء“.

ويمكن أيضًا تطبيقها على زجاج النوافذ لتوفير تدفئة طبيعية للمباني خلال الأيام الباردة.

وقالت فان دونغن: ”تجمع هذه الأقمشة بين خصائص الحصول على الحرارة من الشمس لتدفئة المباني، وحصاد الطاقة الشمسية، وأيضاً إضفاء مظهر خارجي جديد تمامًا على الأسطح الخارجية للمباني“.

وتواجه مصممة الأزياء عددا من تحديات في تصميمها، تعمل على حلها، وتكمن في ضمان إمكانية تصنيع هذه الأقمشة الشمسية إلى مستوى مناسب من المتانة وإمكانية إعادة تدويرها بسهولة، عند انتهاء صلاحية استخدامها.

وكانت فان دونغن بدأت مشروعها في استكشاف إمكانية صنع أقمشة تحاكي الألواح الشمسية، قبل 10 سنوات.

ودشنت أول تصاميمها المتمثل في لباس شمسي قابل للارتداء، في عام 2013.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك