علوم وتقنية

"السيد باه".. روبوت جديد لحماية كبار السن من السقوط
تاريخ النشر: 13 سبتمبر 2022 11:41 GMT
تاريخ التحديث: 13 سبتمبر 2022 14:20 GMT

"السيد باه".. روبوت جديد لحماية كبار السن من السقوط

كشف العلماء مؤخرا عن روبوت جديد يمكنه الإحساس باللحظة التي يمكن أن يفقد فيها كبار السن توازنهم ويسارع لالتقاطهم قبل أن يسقطوا على الأرض. ويعتبر هذا الابتكار

+A -A
المصدر: هدير محمد - إرم نيوز

كشف العلماء مؤخرا عن روبوت جديد يمكنه الإحساس باللحظة التي يمكن أن يفقد فيها كبار السن توازنهم ويسارع لالتقاطهم قبل أن يسقطوا على الأرض.

ويعتبر هذا الابتكار الثوري كشفا علميا هاما في عالم يحتمل أن يتضاعف فيه عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما تقريبا إلى 22% بحلول عام 2050.

ويأمل الباحثون أن يبدأ بيع الجهاز العام المقبل، وهو يشبه دراجة بخارية بمحرك، ومجهز بأجهزة استشعار مدمجة مع حزام يمكن للمرضى ارتداؤه حول الوركين.

وأُطلق الباحثون على الروبوت اسم ”السيد باه“ ”Mr. Bah“ وهو عبارة عن اختصار لجملة ”mobile robot balance assistant“ بحسب صحيفة ”ديلي ميل“.

ويمكن أن يكون للجهاز تأثير واسع؛ لأن تقارير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تشير إلى أن السقوط هو السبب الرئيس للوفيات المرتبطة بالإصابات بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما.

وسيساعد الروبوت، الذي طوره باحثون في جامعة نانيانغ التكنولوجية ومستشفى تان توك سينغ ”TTSH“ في سنغافورة، أيضا أولئك الذين يجدون صعوبة في المشي والتوازن على الوقوف بأمان من وضع الجلوس.

وقال وي تيك أنج المدير التنفيذي لمعهد أبحاث إعادة التأهيل في سنغافورة: ”يمكن أن يكون الروبوت موردا لا يقدر بثمن للمستخدمين البالغين الأكبر سنا، ويساعد في تعزيز العيش المستقل والشيخوخة“.

وأضاف: ”كان تطوير الروبوت نتيجة تعاون مثمر مع المستشفى، مزج خبرتنا في الهندسة والتعلم الآلي مع نقاط قوتهم في إعادة التأهيل والطب“.

وبحلول عام 2030، سيكون واحد من كل ستة أشخاص في العالم يبلغ من العمر 60 عاما أو أكثر، وبحلول عام 2050، سيتضاعف عدد سكان العالم في هذه الفئة العمرية إلى 2.1 مليار، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.

وشملت التجارب السريرية 29 مشاركًا، بما في ذلك المرضى الذين عانوا من السكتة الدماغية وإصابات الدماغ الرضحية وإصابات النخاع الشوكي.

ووجد الباحثون خلال التجارب أن الروبوت كان ناجحًا في مساعدتهم في الجلوس والوقوف والمشي، بالإضافة إلى المساعدة في مهام مثل جلب الماء. ولم تسجل أي حالات سقوط في التجارب التي امتدت لثلاثة أيام لكل مشارك.

ويمكن للروبوت، الذي يتتبع الأشخاص أثناء قيامهم بالمهام اليومية، أن يلعب أيضًا دورًا في الحفاظ على كبار السن أكثر نشاطًا.

وقال الباحث: ”كثير من هؤلاء المرضى، عندما يخشون السقوط، لا يمشون بل يجلسون طوال اليوم. وبسبب ذلك، يذهبون إلى دوامة هبوطية“.

ويأتي الجهاز بثلاثة طرز: النموذج الأول يلبي احتياجات المستخدمين الذين يصل وزنهم إلى 176 رطلاً، بينما يساعد الطراز الثاني أولئك الذين يصل وزنهم إلى 264 رطلاً، أما الإصدار الثالث، النموذج الرشيق، يدعم حركات أكثر براعة.

ويأتي الإعلان عن ”السيد باه“ قبل أسابيع قليلة من الكشف المتوقع عن روبوت ”Tesla Optimus“ البشري – والذي قد يهتم بكبار السن يومًا ما – في يوم الذكاء الاصطناعي في 30 سبتمبر.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك