1500 إيموجي.. مايكروسوفت تفتح مصادر أغلب رموزها ثلاثية الأبعاد
1500 إيموجي.. مايكروسوفت تفتح مصادر أغلب رموزها ثلاثية الأبعاد1500 إيموجي.. مايكروسوفت تفتح مصادر أغلب رموزها ثلاثية الأبعاد

1500 إيموجي.. مايكروسوفت تفتح مصادر أغلب رموزها ثلاثية الأبعاد

فتحت شركة مايكروسوفت، اليوم الخميس، مصادر 1500 من رموزها التعبيرية ثلاثية الأبعاد، من أصل 1538 رمزا.

وتتيح مبادرة الشركة للمبدعين إعادة دمج الرموز التعبيرية والبناء عليها لتصميم رموز جديدة عبر استخدام منصات مايكروسوفت، مثل "فيجما" و"غيت هاب".

وتهدف هذه الإجراءات إلى تشجيع المزيد من الإبداع والشمول في مساحة "الإيموجي" ثلاثية الأبعاد، حسبما أورد موقع "ذا فيرج"، المعني بالشأن التقني.

ولم تخطط مايكروسوفت في الأصل لفتح مصادر رموزها التعبيرية ثلاثية الأبعاد في إصدار نظامها التشغيلي "ويندوز 11"، العام الماضي، وبرنامجها للاجتماعات "تيمز"، لكن الفكرة بدأت في الظهور مع تطور تداعيات فترة جائحة كورونا وما فرضته من أطر عمل "عن بعد"، ومضاعفة أهمية التواصل "النصي".

وأمضت الشركة الكثير من الوقت في إعداد التصميم الشامل للاحتياجات المتنوعة، التي تعبر عنها الرموز ثلاثية الأبعاد، لاسيما تلك المعبرة عن الأشخاص والأديان والبلدان المختلفة، لتنتهي إلى أكثر من 1500 رمز تعبيري بألوان مشرقة ومشبعة.

ويأتي إعلان مايكروسوفت فتح مصادر رموزها التعبيرية ثلاثية الأبعاد في ظل تنامي ظاهرة العمل عن بعد واتجاه كثير من الشركات إلى توظيف العاملين إلكترونيا، أو تشكيل "خليط" من الموظفين يجمع بين العمل من مقرات الشركات ومن خارجها.

ويشير "جون فريدمان"، من فريق تطوير ماكروسوفت، إلى أن تواصل الأصدقاء وزملاء العمل عبر برنامج "تيمز" كان دافعا أساسيا باتجاه قرار فتح مصادر الرموز التعبيرية ثلاثية الأبعاد، مشيرا إلى أن كثيرا منهم يحبون استخدام هكذا رموز في تواصلهم.

ويضيف: "كانت الرموز التعبيرية منفصلة نوعًا ما عن برامجنا الخاصة بالتواصل (..) غير أن رموز الإيموجي بدأت تلعب دورًا أكبر وأكبر"، ولذا فقد مكن قرار مايكروسوفت الأخير المستخدمين من الشعور براحة أكبر في التعبير عن العواطف خلال عملية التواصل.

ولم يقتصر تطوير مايكروسوفت الأخير على إتاحة "الاستخدام" للمتواصلين عبر برامجها، بل طالبت المبدعين ومنشئ المحتوى حول العالم باستكشاف طرق جديدة لتطوير رموزها التعبيرية ثلاثية الأبعاد وإنشاء مجموعات فريدة منها، واستخدامها في محتواهم، حسبما أكد "فريدمان".

إرم نيوز
www.eremnews.com