علوم وتقنية

ذكاء اصطناعي "يقرأ" أفكارنا
تاريخ النشر: 10 يوليو 2022 13:52 GMT
تاريخ التحديث: 10 يوليو 2022 16:30 GMT

ذكاء اصطناعي "يقرأ" أفكارنا

من منا لم يحلم بالقدرة على على قراءة الأفكار؟ على أية حال هذا ما يزعم الباحثون الصينيون أنهم حققوه مؤخرًا، بعدما أعلنوا أنهم نجحوا في اختراع ذكاء اصطناعي قادر

+A -A
المصدر: مدني قصري – إرم نيوز

من منا لم يحلم بالقدرة على على قراءة الأفكار؟ على أية حال هذا ما يزعم الباحثون الصينيون أنهم حققوه مؤخرًا، بعدما أعلنوا أنهم نجحوا في اختراع ذكاء اصطناعي قادر على تفسير العقل البشري.

ففي الوقت الذي تسيطر فيه الحكومة الشيوعية الآسيوية على جزء كبير من الحياة اليومية لمواطنيها، يمكن أن ينتهي هذا الابتكار إلى خدمة مصالح الحزب السياسي الحاكم، ونتيجة لذلك سيتم التحكم في خصوصية السكان وحياتهم الخاصة بشكل أكبر.

الذكاء الاصطناعي قد يفهم وظائف دماغنا

وفقا للتقرير الذي نشره موقع sciencepost، فقد أسال الخبر الكثير من الحبر إلى أن تمت إزالة الدراسة العلمية من شبكة المعلوماتية العالمية.

ووفقًا للمعلومات التي نقلتها صحيفة ”نيويورك بوست“ يوم 4 يوليو/ تموز فإن البرنامج الذكي يحلل تعابير الوجه وموجات الدماغ، كما تم إصدار فيديو تجريبي من قبل باحثين من مركز Hefei الشامل الوطني للعلوم مكمّلا للتقرير.

في الفيديو المنشور، يخضع الشخص موضوع الاختبار لتمارين مختلفة، بينما تقوم خوارزميات الذكاء الاصطناعي بترجمة سلوكه النفسي، حيث من المفترض أن يعزز هذا الاختراع قضية من قضايا الحزب الشيوعي الصيني.

انتشار أكثر فعالية للشيوعية

وزعم مركز الأبحاث، أنه أجرى اختبارات على العديد من العلماء الأعضاء في الحزب، وهكذا يمكن للبيانات التي تم جمعها من ناحية أن تساهم في مراقبة درجة الانخراط الأيديولوجي بين الأفراد، ومن ناحية أخرى ستساهم في تحسين نظام التعلم السياسي من خلال التغذي على أفكار المتحمسين لإيديولوجيا الحزب.

هذه الطريقة الجديدة ليست حقًا في صف المصلحة الشخصية، فعلى مدى السنوات العشر الماضية نفذت الصين بالفعل نظامًا رقميًا معقدًا للغاية يراقب باستمرار تصرفات المواطنين، سيما من خلال التعرف على الوجه والتعليم الآلي والتقدم في مجال الذكاء الاصطناعي.

وإضافة إلى ذلك، يتم ربط كل مقيم وشركة بنظام من النقاط، ولمجرد أدنى انحراف يصدر عن فرد من الأفراد أو شركة من الشركات فإن هذا ”الائتمان الاجتماعي“ يتيح التقييد والحد من بعض حقوق هذا الفرد أو هذه الشركة.

إعلان يجب أخذه بحذر

يبقى من الحكمة النظر في هذا الخبر، إذ يمكن لفكرة كيان إلكتروني معيّن قادر على قراءتنا أن تثير شائعات عنا وتنتشر كالنار في الهشيم.

علاوة على ذلك، فإن اختفاء التقرير المذكور عن المنصات الرقمية يثير بعض الشكوك، بالطبع لا يسعنا إلا تخمين سبب تبخر هذا الإعلان وكيف اختفى.

ومع ذلك فإن التقدم التكنولوجي للصين مذهل، ويشمل العديد من القطاعات.

​ في الآونة الأخيرة قامت شركة صينية، على سبيل المثال، بإنشاء نموذج لدرّاجة نارية هجينة تتنقل على الطريق وعلى قضبان سكة حديد بالأداء نفسه وتعمل بالكهرباء.

Une intelligence artificielle chinoise pourrait « lire » dans notre esprit

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك