علوم وتقنية

تقنية جديدة لصنع شاشات ذكية رخيصة التكلفة وموفرة للطاقة
تاريخ النشر: 20 يونيو 2022 18:06 GMT
تاريخ التحديث: 20 يونيو 2022 19:15 GMT

تقنية جديدة لصنع شاشات ذكية رخيصة التكلفة وموفرة للطاقة

طور باحثون في اليابان، تقنية جديدة لصنع شاشات ذكية بتكلفة منخفضة مع استهلاك قليل للطاقة، وذلك مقارنةً مع التقنيات الحالية المماثلة لها. وأجرى الباحثون من كلية

+A -A
المصدر: رموز النخال – إرم نيوز

طور باحثون في اليابان، تقنية جديدة لصنع شاشات ذكية بتكلفة منخفضة مع استهلاك قليل للطاقة، وذلك مقارنةً مع التقنيات الحالية المماثلة لها.

وأجرى الباحثون من كلية العلوم التطبيقية في جامعة ”تسوكوبا“ اليابانية، هذه الدراسة بدعم من الجمعية اليابانية لتطور العلوم (JSPS)، بعنوان ”الخصائص البصرية للبوليمرات الحلزونية النشطة كهربائيا ومغناطيسيا“.

وكشفوا أن ”التقنية المطورة عبارة عن بوليمرات جديدة عملوا على تطويرها، حيث إنها نشطة للتأثير الكهربائي والمغناطيسي، ويمكن استخدامها للجيل التالي لشاشات أجهزة التلفاز والحواسيب“، حسبما أوردت موقع ”science daily“.

وصنع الفريق البحثي البوليمرات الجديدة باستخدام نموذج تجريبي للبلورات السائلة التي تستخدم في صنع الشاشات الإلكترونية ”إل سي دي“.

وأدى تطبيق جهد كهربائي في نموذج الكريستال السائل إلى بلمرة جزيئات أحادية الجزيء.

وعندما تمت إزالة الكريستال السائل بعد ذلك، ترك البوليمر مجمدًا في شكل حلزوني، وكان قادرًا على إنتاج بوليمرات نشطة للتأثير الكهربائي والمغناطيسي ويمكنها تحويل الضوء إلى شكل حلزوني.

وقال هيروماسا جوتو، المؤلف الرئيسي في الدراسة، ”يمكن للبوليمرات التي لها نشاط بصري ووظيفة الإنارة أن تبعث ضوءا في تكوين حلزوني“.

وأضاف: ”بالنسبة لهذه العملية، كانت جزيئات البلورات السائلة في الأصل في شكل مستقيم“.

وتابع: ”أدت إضافة جزيئات أحادية الجزيء إلى تحويل البلورات السائلة من الشكل المستقيم إلى الشكل الحلزوني“.

واختبر الباحثون، البوليمر الجديد باستخدام مقياس التحليل الطيفي لامتصاص ثنائي اللون في شكل حلزوني، ووجدوا في نتائج التجربة أن له نشاطًا بصريًا قويًا عند الأطوال الموجية المرئية.

وتوسعت أحجام شاشات أجهزة التلفاز بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة، في حين انخفضت أسعارها.

ويرجع سبب ذلك أساسًا إلى اعتماد أجهزة ”الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء ”أو إل إي“، وهي عبارة عن بوليمرات قائمة على الكربون يمكن أن تتوهج بأطوال موجية بصرية قابلة للضبط.

وهذه البوليمرات المترافقة والتي لها روابط مفردة ومزدوجة متبادلة، موصلة للكهرباء ولها ألوان يمكن التحكم فيها عن طريق جزيئات أخرى.

ويمكن أيضًا تبديل حالة الأكسدة الخاصة بها بسرعة باستخدام جهد كهربائي، ما يؤثر على لونها.

ومع ذلك، قد يتطلب التقدم المستقبلي مواد جديدة يمكنها الاستفادة من أنواع أخرى من الخصائص البصرية، مثل التكوين الحلزوني للضوء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك