علوم وتقنية

فرنسا توقع على اتفاقات "أرتميس" بقيادة أمريكا لاستكشاف القمر
تاريخ النشر: 07 يونيو 2022 20:11 GMT
تاريخ التحديث: 07 يونيو 2022 22:20 GMT

فرنسا توقع على اتفاقات "أرتميس" بقيادة أمريكا لاستكشاف القمر

قال مصدران مطلعان إنه من المقرر أن توقع فرنسا على اتفاقات "أرتميس" متعددة الأطراف التي تقودها الولايات المتحدة بهدف وضع قواعد حاكمة لسلوك الدول في الفضاء وعلى

+A -A
المصدر: رويترز

قال مصدران مطلعان إنه من المقرر أن توقع فرنسا على اتفاقات ”أرتميس“ متعددة الأطراف التي تقودها الولايات المتحدة بهدف وضع قواعد حاكمة لسلوك الدول في الفضاء وعلى سطح القمر.

وأضاف المصدران، اللذان طلبا عدم الكشف عن هويتهما لـ“رويترز“، أن ”توقيع فرنسا على الاتفاقات سيمثل إحدى أهم المصادقات حتى الآن على جهود واشنطن لوضع القواعد والمعايير القانونية الدولية لاستكشاف سطح القمر“.

ولم ترد متحدثة باسم وكالة الفضاء الفرنسية حتى الآن على طلب للتعليق، كما لم تجب متحدثة باسم إدارة الطيران والفضاء الأمريكية ”ناسا“، التي قادت صياغة اتفاقات أرتميس، على رسالة بالبريد الإلكتروني طلبًا للتعليق.

وذكر أحد المصدرين أن مسؤولين فرنسيين سيوقعون على الاتفاقات، مساء اليوم الثلاثاء، خلال احتفال في مقر إقامة السفير الفرنسي في واشنطن العاصمة بمناسبة مرور 60 عامًا على تأسيس وكالة الفضاء الفرنسية.

وستصبح فرنسا الدولة العشرين التي توقع على اتفاقات أرتميس منذ العام 2020.

ومن أبرز الدول الموقعة على هذه الاتفاقيات التي تقودها الولايات المتحدة كل من ”أستراليا، كندا، اليابان، لوكسمبورغ، إيطاليا، المملكة المتحدة، الإمارات العربية المتحدة، أوكرانيا، كوريا الجنوبية، نيوزيلندا، البرازيل، إسرائيل“.

وتشمل الاتفاقات، التي بُنيت بشكل أساس على مبادئ أوسع في معاهدة الفضاء الخارجي للعام 1967، مجموعة من المبادئ المصممة لتعزيز الاستخدامات السلمية للفضاء، من تأسيس ”مناطق أمان“ ستحيط بالقواعد المستقبلية على سطح القمر إلى تبادل البيانات العلمية مع الدول الأخرى.

وتسمح الاتفاقات أيضًا للشركات بامتلاك الموارد التي تقوم بالتنقيب عنها على القمر وهو عنصر أساس يسمح للمتعاقدين مع الإدارة بتحويل جليد الماء على القمر إلى وقود للصواريخ أو استخراج المعادن لبناء المهابط.

وهي كذلك جزء أساس من جهود إدارة الطيران لجذب الحلفاء إلى خطتها الهادفة لترسيخ وجود طويل المدى على سطح القمر وفقًا لبرنامج ”أرتميس“ الذي تتبناه.

وقال مدير الإدارة جيم بريندنستين في تصريحات سابقة لوكالة ”رويترز“ بالعام 2020 إن “ما نقوم به هو أننا نطبق معاهدة الفضاء الخارجي باتفاقات أرتميس”.

وأشار بريندنستين  إلى ”اتفاق دولي أبرم، في العام 1967 يؤكد على ضرورة استغلال الفضاء للأغراض السلمية فقط دون الحربية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك