علوم وتقنية

تطوير "روبوت جراح" قد يحدث نقلة في عمليات العمود الفقري
تاريخ النشر: 17 مايو 2022 7:16 GMT
تاريخ التحديث: 17 مايو 2022 9:50 GMT

تطوير "روبوت جراح" قد يحدث نقلة في عمليات العمود الفقري

طور باحثون في شركة ميدترونيك الأيرلندية ومستشفى يل نيو هافن وحرم سانت رافاييل، روبوتًا جراحيًّا جديدًا يحمل اسم "مازور إكس ستيلث"، ومن المقرر أن يستخدموه في أول

+A -A
المصدر: مهند الحميدي - إرم نيوز

طور باحثون في شركة ميدترونيك الأيرلندية ومستشفى يل نيو هافن وحرم سانت رافاييل، روبوتًا جراحيًّا جديدًا يحمل اسم ”مازور إكس ستيلث“، ومن المقرر أن يستخدموه في أول عملية جراحية في مايو/ أيار 2022.

وفي سبيل تحقيق نتائج ناجحة للمرضى الخاضعين لجراحة العمود الفقري، يلجأ الجراحون إلى أحدث تقنيات التصوير، إلى جانب استخدام قدرات الروبوتات للوصول إلى نتائج ممتازة.

وقال بيتر وانغ، الأستاذ المشارك في الدراسة ”رغم أن الروبوتات ليست مستقلة، فهي تعمل كامتداد لجراح ماهر، لكنها تعطي فرصة لزيادة سلامة العمليات الجراحية النوعية وقابليتها للتكرار، وتفيد بالتخطيط قبل إجراء الجراحة“.

ويمكن للباحثين استخدام الروبوت الجديد في تحميل صور التصوير المقطعي قبل الجراحة، وحساب مسارات عملية زرع العمود الفقري؛ ما يفيد في دقة وأمان عملية وضع البراغي.

ويفيد الروبوت الجراحي في تقليل الضرر للعضلات، وتقليل فقدان الدم، وتقليص وقت الجراحة ومعدلات المضاعفات؛ ما يعطي نتائج سريرية أفضل.

وأشار وانغ إلى أن المشروع يهدف إلى استخدام الروبوت بشكل أساس في عمليات اندماج العمود الفقري، التي تتضمن تثبيت مستويين أو أكثر من العمود الفقري باستخدام الغرسات، فضلا عن استخدامه في علاج مرضى التهاب المفاصل التنكسي وتشوهات العمود الفقري، وفقا لموقع تكنولوجي دوت أورج.

وأوضح الباحثون كيفية التلاعب في تصورات العمود الفقري باستخدام تقنية التصوير ثلاثي الأبعاد اعتمادًا على الروبوت الجديد، ما يُظهر نموذجًا لِما ستشمله الجراحة المثلى في الوقت الفعلي بتفاصيل دقيقة.

ويقدم الروبوت للمرضى تصورًا واضحًا عن العمل الجراحي؛ ما يبشر بتقدم لافت في تقنيات الطب التشخيصي والتخطيط قبل الجراحة.

ويقلل الروبوت الجراحي الجديد من الحاجة إلى إعادة تشكيل القضبان إلى حد كبير، أو حتى التخلص منها؛ ما يخفف من إجراء مزيد من التعديلات اليدوية في أثناء الجراحة.

ويؤدي اقتران الغرسات بالروبوت الجراحي الجديد إلى ارتفاع نسبة الشفاء، ودقة في العمل، واتساق أكبر، مع تقديم ملاحظات قيّمة في أثناء إجراء العمل الجراحي؛ ما يمكن الأطباء من تنفيذ عملهم بكفاءة عالية.

وعلى الرغم من التكاليف الباهظة، يوفر الروبوت الجديد في المستقبل فرصًا واسعة النطاق لتوفير رعاية أفضل للمرضى، وإجراء دراسات لمعرفة الفوائد المتنوعة للروبوتات وغيرها من الابتكارات في جراحة العمود الفقري.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك