علوم وتقنية

لعلاقته المحتملة بروسيا.. تطبيق لتعديل الصور يثير جدلا في أوروبا
تاريخ النشر: 16 مايو 2022 9:24 GMT
تاريخ التحديث: 16 مايو 2022 12:10 GMT

لعلاقته المحتملة بروسيا.. تطبيق لتعديل الصور يثير جدلا في أوروبا

أثار تطبيق جديد لتعديل الصور، جدلا في أوروبا، بعد نشر صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرا يسلّط الضوء على احتمال وجود علاقة مباشرة تربط التطبيق بالحكومة الروسية.

+A -A
المصدر: محمد بدوي - إرم نيوز

أثار تطبيق جديد لتعديل الصور، جدلا في أوروبا، بعد نشر صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية تقريرا يسلّط الضوء على احتمال وجود علاقة مباشرة تربط التطبيق بالحكومة الروسية.

واستندت الصحيفة في تقريرها، إلى أن الشركة المطورة لتطبيق ”NewProfilePic“ كانت سجلت موقعها ”pho.to“ على عنوان إقامة في العاصمة الروسية موسكو.

ونقلت عن مستشار الأمن السيبراني جايك مور تحذيراته، من تحميل الصور أو البيانات الشخصية إلى موقع ويب جديد.

وقال مور ”من المحتمل أن يكون هذا التطبيق وسيلة لالتقاط وجوه الأشخاص بدقة عالية“، متسائلا عن الأسباب التي تدفع التطبيقات، بخاصة التي لم يسمع بها أحد لحد كبير، إلى طلب هذه الكمية من البيانات.

وتنفي الشركة التي تقف وراء التطبيق ارتكاب أي مخالفات، وفقا للصحيفة.

ما التطبيق؟

”NewProfilePic“ هو تطبيق للهواتف الذكية، متاح على أنظمة تشغيل ”أندرويد“ و“آي أو أس“، ويتيح للمستخدمين إضافة مؤثرات على صورهم بشكل فني، بحيث يتمكنون من استخدامها كصور شخصية على حساباتهم الاجتماعية.

وأوضح المتحدث باسم شركة ”فوتو لاب“، وهي الشركة المطورة للتطبيق الجديد، أن المقر الرئيس للشركة في منطقة جزر العذراء البريطانية، ولديها مكاتب تقوم من خلالها بتطوير تطبيقاتها، وتنتشر في روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا، بحسب موقع ”CNET“.

رد المؤسس

من ناحيته، قال مؤسس الشركة المطورة للتطبيق، فيكتور سازهين، إن الأزمة الروسية الأوكرانية وضعت الشركة في أزمة كبرى، ففريق تطوير التطبيق لأجهزة أبل أغلبه روسي الجنسية، أما الفريق المطور لتطبيق أندرويد فهو أوكراني الجنسية، مشيرا إلى أنه ولد في موسكو، وعاش طفولته في خاركوف الأوكرانية.

وأشار سازهين في بيان، إلى أنه لم يستغرب الربط بين التطبيق وشركته وبين موسكو في ظل الأزمة الحالية، خصوصا أنه قبيل الحرب أصبح التطبيق رقم واحد في أوكرانيا.

واستشهد بأن التطبيق قابل الاتهامات ذاتها منذ سنوات، عندما أصبح رائجا في الهند وبنغلاديش، ولكن تلك المرة تم اتهامه بالعمالة لصالح الاستخبارات الأمريكية.

واستند مؤسس الشركة إلى تحقيق موسع أجراه موقع تقصي الحقائق ”Snopes“، والذي أكد أنه لا أساس للادعاءات المتعلقة بعلاقة تطبيق ”NewProfilePic“ بروسيا.

تطبيق جديد

وتتشابه فكرة تطبيق ”NewProfilePic“ مع فكرة تطبيق ”FaceApp“ الذي انتشر بشكل ضخم في 2019، وكان يتخصص أيضا في إضافة مؤثرات و“فلاتر“ مبتكرة إلى صور الوجوه، وقد لاحقته في ذلك الوقت سمعة سيئة بأنه يجمع بصمات الوجوه الخاصة بالمستخدمين.

وأثار ”فيس آب“ الشكوك لدرجة أن مكتب التحقيقات الفيدرالية، فتح تحقيقا موسعا حول التطبيق، وأطلق تحذيرا بأن أي تطبيق يقوم على جمع بيانات شخصية بهذا الكم الضخم، ويكون مطورا داخل روسيا، من الواجب على المستخدمين الحذر بشأنه، لأنه قد يكون لديه أغراض استخباراتية.

خصوصية البيانات

وأوضحت سياسات الخصوصية المتعلقة بتطبيق ”NewProfilePic“، أن التطبيق يقوم بالاحتفاظ ببيانات المستخدمين المتمثلة في صورهم على خوادمها لاستخدامها داخل خدمات الشركة المختلفة، وذلك يشمل مستخدمي الخدمة ممن لديهم حسابات رسمية لديها.

بينما الصور الخاصة بالمستخدمين ممن يستخدمون الخدمة كزوار ودون إنشاء حسابات لهم، فيتم حذف صورهم خلال أسبوعين من خوادم الشركة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك