علوم وتقنية

أمريكا.. جهاز محمول يجعل مياه البحر صالحة للشرب
تاريخ النشر: 29 أبريل 2022 7:20 GMT
تاريخ التحديث: 29 أبريل 2022 9:05 GMT

أمريكا.. جهاز محمول يجعل مياه البحر صالحة للشرب

طور باحثون من معهد ماساتشوستس الأمريكي للتقنية، جهازا محمولا بحجم حقيبة اليد يزن أقل من 10 كيلوغرامات، يعمل على إزالة الجزيئات والأملاح من مياه البحر لتصبح

+A -A
المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز

طور باحثون من معهد ماساتشوستس الأمريكي للتقنية، جهازا محمولا بحجم حقيبة اليد يزن أقل من 10 كيلوغرامات، يعمل على إزالة الجزيئات والأملاح من مياه البحر لتصبح صالحة للشرب، بما يتجاوز معايير منظمة الصحة العالمية.

ويمكن شراء الجهاز الجديد، الذي يحتاج طاقة أقل مما يحتاج شاحن الهاتف النقال، بقيمة 50 دولارا عبر الإنترنت، وهو قابل للتشغيل بلوحة محمولة لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، وفقا لموقع ”تك إكسبلور“.

وخلافا لأجهزة تنقية المياه السابقة التي تعمل باستخدام الفلاتر وتحتاج لمضخات تدفع المياه في هذه الفلاتر، ما يحد من كفاءة استهلاكها للطاقة، يعتمد الجهاز الجديد على الطاقة الكهربائية لإزالة الجزيئات من المياه.

ويعمل ذلك، من خلال تطبيق حقل كهربائي على أغشية موجودة فوق وتحت قنوات المياه، تؤثر على الجزيئات المشحونة، كجزيئات الملح والجراثيم والفيروسات، وتتخلص منها كمياه فاسدة، وبذلك تستهلك طاقة أقل، وتوفر من الصيانة على المدى الطويل.

وبحسب الموقع، فإن ”بعض الجزيئات الملحية تبقى في مجرى المياه؛ لذلك طبق الباحثون عملية معالجة إضافية لإزالة الأيونات الملحية، واستخدموا تعلم الآلة لإيجاد التركيب المثالي من التقنيتين السابقتين، بما يضمن الاستهلاك الأصغر للطاقة وكفاءة عملية التنظيف الذاتي“.

وتنبع فائدة الجهاز في المناطق محدودة المصادر؛ مثل الجزر الصغيرة أو سفن الشحن، وأيضا يمكن استخدامه لمساعدة اللاجئين الهاربين من الكوارث الطبيعية أو الجنود الذين ينفذون عمليات عسكرية طويلة الأمد.

وقال المؤلف الرئيس للدراسة جونغيون هان، البروفيسور في الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب والهندسة البيولوجية في معهد ماساتشوستس، إن ”الجهاز جاء نتيجة لدراسات استمرت 10 أعوام في الفيزياء الكامنة وراء عمليات تحلية المياه“.

ونشر الباحثون دراستهم في مجلة ”إنفايرومينتال ساينس آند تيكنولوجي“، وأشاروا فيها إلى أنهم ”عملوا على تصغير نموذجهم لزيادة كفاءة استهلاكه للطاقة، وصمموه لغير الخبراء، بحيث تبدأ عملية تحلية المياه وتنقيتها بشكل ذاتي من خلال ضغطة زر فقط“.

وعندما تصل مستويات الملح والجزيئات إلى الحدود المقبولة، ينبه الجهاز المستخدم بأن المياه أصبحت صالحة للشرب، وطوروا أيضا تطبيقا للأجهزة الذكية للتحكم به عن بعد، والحصول على بيانات استهلاكه للطاقة وملوحة المياه.

وإلى جانب التجارب المخبرية، أجرى الباحثون تجربة على شاطئ كارسون في مدينة بوسطن الأمريكية.

وأشار هان إلى ”نجاح التقنية في أول مرة لتجربة استخدامه، وأنهم سيعملون مستقبلا على زيادة إنتاجية الجهاز وتخفيض تكلفة صنعه وطرحه كمنتج تجاري“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك