علوم وتقنية

هل سنقول وداعًا لصور السيلفي بالكاميرا الأمامية للهواتف؟
تاريخ النشر: 02 أبريل 2022 9:44 GMT
تاريخ التحديث: 02 أبريل 2022 12:45 GMT

هل سنقول وداعًا لصور السيلفي بالكاميرا الأمامية للهواتف؟

تعد صور السيلفي من الأشياء المحببة للملايين من الأشخاص حول العالم، ويحرصون عليها باستمرار لنشرها عبر حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي، وتقول بعض الدراسات إن

+A -A
المصدر: وصفي شهوان - إرم نيوز

تعد صور السيلفي من الأشياء المحببة للملايين من الأشخاص حول العالم، ويحرصون عليها باستمرار لنشرها عبر حساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي، وتقول بعض الدراسات إن الأشخاص حاليًا يلتقطون ما معدله 450 صورة لأنفسهم كل عام.

لكن دراسة جديدة قد تمنعك من التقاط الكثير من صور السيلفي بالكاميرا الأمامية، نظرًا لما تحدثه حقيقة من تشوه للوجه وتفاصيله، ومنحها أحجامًا وأبعادًا غير ما هو عليه الواقع.

وكشف باحثون من مركز ”ساوث وسترن“ الطبي بجامعة تكساس أن صور السيلفي تشوه وجهك، مما يجعل أنفك يبدو أطول وأوسع من الصور العادية، بحسب ما أوردته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وفي المملكة المتحدة، تعد جراحة تجميل الأنف، واحدة من أكثر أشكال الجراحة التجميلية شيوعًا، ووفقًا للباحثين، ارتفعت طلبات تجميل الأنف في ظل التزايد الكبير لشعبية صور السيلفي.

وقال الدكتور بارديا أميرلاك، الذي قاد الدراسة: ”هناك علاقة ملحوظة بين الزيادة في صور السيلفي وزيادة طلبات تجميل الأنف، خاصة بين المرضى الأصغر سنًا“.

وفي الدراسة، أشرك الفريق البحثي 30 متطوعًا لاستكشاف كيفية تأثير صور السيلفي على مظهر ملامح الوجه.

وجلس المتطوعون في سلسلة من 3 صور – صورتان التقطتا باستخدام كاميرا أمامية على مسافات 12 و 18 بوصة من الوجه، وواحدة التقطت باستخدام كاميرا رقمية على مسافة 5 أقدام.

2022-04-selfieUntitled

والأهم من ذلك، أنه تم التقاط الصور الثلاث في نفس الجلسة وتحت نفس ظروف الإضاءة، وقارن الباحثون قياسات 4 معالم للوجه في الصور، هي: الأنف، والشفة، والذقن، وعرض الوجه.

وأظهرت النتائج أن الصور الملتقطة بالكاميرا الأمامية شوهت بشكل كبير ملامح وجوه المشاركين، ففي المتوسط ​​، ظهر الأنف أطول بنسبة 6.4% في صور السيلفي مقاس 12 بوصة، و 4.3% في صور السيلفي مقاس 18 بوصة، مقارنة بالصورة التي تم التقاطها بالكاميرا الرقمية.

كما وجد أن طول الذقن انخفض بمعدل 12% في صور السيلفي مقاس 12 بوصة، وأدى هذا إلى زيادة هائلة بنسبة 17% في نسبة طول الأنف إلى الذقن.

وفي الوقت نفسه، جعلت صور السيلفي أيضًا قاعدة الأنف تبدو أوسع، بالنسبة لعرض الوجه.

وانعكست هذه التشوهات في تصنيفات المشاركين الخاصة بمظهر وجههم، فكان المشاركون أقل رضا بنسبة 9.1% عن أنوفهم في صور السيلفي مقاس 12 بوصة مقارنة بصور الكاميرا الرقمية في المتوسط ​، و 5.7% أقل رضا عن وجوههم بشكل عام.

وأضاف الباحث: ”مع ازدياد شعبية تصوير السيلفي، من الضروري أن نفهم كيف تشوه ملامح الوجه وكيف يستخدمها المرضى للتواصل“.

وتابع: ”بالإضافة إلى ذلك، توفر النتائج التي توصلنا إليها بيانات للمصنعين لتحسين التأثير المجتمعي لكاميرات الهواتف الذكية“.

وحذّر الباحثون من أن تشوهات الوجه في صور السيلفي يمكن أن تؤثر أيضًا على الصحة العقلية، حيث أضاف أميرلاك: ”تدعم دراستنا أيضًا القلق من أن صور السيلفي يمكن أن تؤثر سلبًا على مظهر الوجه“.

وختم قائلًا: ”نحن بحاجة إلى زيادة الوعي بكيفية تأثير التصورات الخاطئة في صور السيلفي على طلبات تجميل الأنف، وتصورات الصورة الذاتية، والاكتئاب، والقلق اللاحق“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك