علوم وتقنية

تقنية جديدة ترصد الإشارات الصوتية لطائرات "درون" من مسافة بعيدة
تاريخ النشر: 16 مارس 2022 9:02 GMT
تاريخ التحديث: 16 مارس 2022 11:35 GMT

تقنية جديدة ترصد الإشارات الصوتية لطائرات "درون" من مسافة بعيدة

تمكن فريق بحثي أسترالي من تطوير تقنية جديدة يمكنها تحديد الإشارات الصوتية الضعيفة للطائرات دون طيار، من مسافة تصل إلى 4 كيلومترات. ويتكون فريق البحث من عدة

+A -A
المصدر: رموز النخال- إرم نيوز

تمكن فريق بحثي أسترالي من تطوير تقنية جديدة يمكنها تحديد الإشارات الصوتية الضعيفة للطائرات دون طيار، من مسافة تصل إلى 4 كيلومترات.

ويتكون فريق البحث من عدة مشاركين من قسم الأنظمة الحاسوبية الآلية التشغيل في جامعة جنوب أستراليا، وجامعة فلندرز في أستراليا، وبالتعاون مع شركة ”Midspar Systems“ الأسترالية، والمختصة بتطوير أنظمة معالجة إشارات دفاعية في الطائرات.

وذكر الموقع الإلكتروني لجامعة جنوب أستراليا، اليوم الأربعاء، أن الباحثين الأستراليين نجحوا في تصميم خوارزمية حاسوبية ترصد أصوات طائرات ”درون“ عن بُعد، وذلك على غرار نظام الرؤية لدى حشرة تعرف باسم ”الحوامة“ أو ”ذباب الزهرة“، والتي يمكنها رؤية أصغر الإشارات المرئية وسط الظلام.

وطور الفريق البحثي خوارزمية حاسوبية تحاكي المسار العصبي لدماغ حشرة ”الحوامة“، ومهاراتها الفائقة في الرؤية والتتبع.

ويمكن للبرنامج اكتشاف الطائرات دون طيار في الأماكن المزدحمة والمجهولة وفي التضاريس المعقدة، من خلال استخراج إشاراتها الصوتية المنخفضة وسط الضوضاء.

ويتم التعرف عليها عن طريق تحويل هذه الإشارات الصوتية إلى صور ثنائية الأبعاد، والتي تسمى رسومات أو مخططات الطيف.

وبيَّن أنتوني فين، الباحث المشارك في الدراسة، أن التقنية الجديدة، تلتقط إشارات صوتية واضحة للطائرات دون طيار، بما في ذلك الإشارات الصغيرة جدًّا والهادئة.

وأوضح الباحث أنتوني فين، أن التقنيات السابقة صممت خرائط لتحسين ميزة الاكتشاف في كاميرات طائرات ”درون“، والتي تحاكي أنظمة رؤية الحشرات، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تطبيق الرؤية الحيوية في البيانات الصوتية للطائرات دون طيار ورصد إشاراتها.

وتعتمد الأساليب الحالية المستخدمة في رصد الإشارات الصوتية للطائرات دون طيار، على تقنيتي الإشارات المحددة ”النطاق الضيق“، والإشارات العامة ”النطاق العريض“، إذ يمكنهما التقاط الإشارات من مسافات قصيرة إلى متوسطة، ولكن تسعى كلّ من التقنيتين لتحقيق نتائج موثوقة في رصد الإشارات من مسافة أطول.

ويهدف الباحثون الأستراليون في المشروع الجديد، إلى تحسين ذلك وتوسيع نطاق الكشف بشكل كبير، في ظل زيادة استخدام الطائرات دون طيار في الفضاء المدني والعسكري.

وتشكل الطائرات دون طيار غير المصرح بها، تهديدات على المطارات والأفراد والقواعد العسكرية، فقد تكون تحمل على متنها ممنوعات، مثل: العبوات الناسفة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك