logo
علوم وتقنية

اكتشاف بلاستيك يتحلل تلقائيا بعد أيام من انتهاء صلاحيته

اكتشاف بلاستيك يتحلل تلقائيا بعد أيام من انتهاء صلاحيته
12 يوليو 2021، 5:25 ص

اكتشف باحثون من قسم علم المواد في جامعة هواتشونغ الصينية للعلوم والتكنولوجيا، مصادفةً، عملية تصنيع مواد بلاستيكية جديدة، تتفكك تلقائياً بشكل طبيعي في غضون أسبوع، بعد انتهاء صلاحية استخدامها وإلقائها في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس والأكسجين.

وعند تحلل البلاستيك الجديد لا يخلف شظايا بلاستيكية دقيقة ضارة بالبيئة، حيث يطلق بشكل طبيعي حمض السكسينيك كمنتج ثانوي من العملية يمكن إعادة تدويره للاستخدام التجاري في المستحضرات الصيدلانية أو الغذاء.

وذكر موقع New Atlas للأخبار العلمية، اليوم الاثنين، أن الباحث ليانغ لو، وهو المؤلف الرئيسي في الدراسة، توصل للمادة البلاستيكية الجديدة من دون قصد، عندما كان يعمل على تطوير أجهزة استشعار التفاعلات الكيميائية.

ووفقاً لدورية وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، كان الباحث ليانغ لو يعمل على تطوير فيلم بوليمر جديد يتغير لونه استجابة لمستويات الأس الهيدروجيني، أي القياس الذي يحدد ما إذا كان السائل حمضياً أم قاعدياً أم متعادلاً، حيث كان يجري العملية بالبنية الجزيئية الفريدة للمادة، مع روابط المونومرات الأحادية الجزيء، التي تعطي الفيلم لونه الأحمر الغامق، أو تفككه عندما تنكسر هذه الروابط.

 

ووجد الباحثون، خلال التجارب، أن اللون الأحمر الغامق من الفيلم تلاشى بسرعة وتحطمت المادة بعد عدة أيام في ضوء الشمس، وقالوا "استحضر الباحث ليانغ لو عن غير قصد نسخة واعدة وصديقة للبيئة من المواد، حيث إن تفكك روابط البلاستيك هدف مشترك في الجهود البحثية لتحسين إعادة تدويره".

ويأمل الباحثون أن يسهم هذا الاكتشاف في إنتاج أشكال جديدة للمواد البلاستيكية المنتشرة في كل مكان، من خلال عملية تعديل في صناعة البلاستيك، حيث يمكن أن تتحلل بشكل أكثر أمانا وأكثر سرعة في البيئة من المواد البلاستيكية الحالية.

وتوقع ليانغ لو أن استخدام البلاستيك الجديد في صنع الأجهزة الإلكترونية المرنة أو الهواتف الذكية، سيسهل من التخلص منها بعد انتهاء مدة صلاحيتها بطبيعة الحال، في حين يخطط الفريق البحثي للاستمرار في استكشاف الآثار المحتملة والمتعددة حول هذه الأنواع من المواد البلاستيكية القابلة للتحلل، حيث نوه "لو" أن تسويقها لا يزال على بعد سنوات.

logo
تابعونا على
جميع الحقوق محفوظة ©️ 2024 شركة إرم ميديا - Erem Media FZ LLC