علوم وتقنية

"شاهين" و"كيوب".. قمران اصطناعيان سعوديان يتأهبان لسبر أغوار الفضاء
تاريخ النشر: 22 مارس 2021 11:23 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2021 13:00 GMT

"شاهين" و"كيوب".. قمران اصطناعيان سعوديان يتأهبان لسبر أغوار الفضاء

وضعت السعودية اللمسات الأخيرة على قمريها الاصطناعيين، "شاهين سات" و"كيوب سات"، في حين تستعد لإطلاقهما نحو الفضاء في غضون أسبوع. وأنجزت المملكة القمرين

+A -A
المصدر: عمرو الزناتي - إرم نيوز

وضعت السعودية اللمسات الأخيرة على قمريها الاصطناعيين، ”شاهين سات“ و“كيوب سات“، في حين تستعد لإطلاقهما نحو الفضاء في غضون أسبوع.

وأنجزت المملكة القمرين الاصطناعيين بأيدٍ سعودية، في ظل تنافس عربي محموم لسبر أغوار الفضاء، خاصة مع دولة الإمارات.

وزودت السعودية قمرها ”شاهين سات“ الأكثر تعقيدًا، بتلسكوب عالي الدقة، لالتقاط صور حادة من مدار الأرض. كما تم تمكينه من خلال آلية ذكية لتحديد الهوية، التي تتبع السفن لتعزيز العمليات البحرية قبالة سواحل المملكة، وتم تطوير القمر بواسطة مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية KACST.

في حين تم تشكيل ”كيوب سات“ في جامعة الملك سعود، ومن المفترض إطلاق القمر الصناعي عبر صاروخ Soyuz-2 الروسي من قاعدة بايكونور في جمهورية كازاخستان، وهو عبارة عن أداة مجرية صغيرة، يزن كيلو غرامًا واحدًا، ويستخدمه الطلاب لفهم استكشاف الفضاء بشكل أفضل. كما يحتوي القمر على محطة أرضية، للتواصل مع الأقمار الاصطناعية الأخرى، ومحطة الفضاء الدولية.

وقالت الهيئة السعودية للفضاء: إن ”الصاروخ الروسي Soyuz-2 يحمل على متنه القمرين السعوديين ”شاهين سات“ و ”كيوب سات“، بالإضافة إلى أقمار صناعية أخرى لعدد من دول العالم، منها: ألمانيا، وإسبانيا، وكندا، وإيطاليا، وبريطانيا، واليابان، وكوريا الجنوبية، والبرازيل“.

من جهة أخرى، وقّعت الهيئة السعودية للفضاء، ”افتراضيًا عن طريق تبادل الوثائق الرسمية“ برنامجًا تنفيذيًا مع وكالة الفضاء الصينية المأهولة (Manned Space Agency) لتنفيذ مهمة علمية سعودية، على متن محطة الفضاء الصينية عام 2022.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك