علوم وتقنية

صديقة للبيئة.. ابتكار طائرة هجينة صامتة فائقة السرعة (صور)
تاريخ النشر: 19 مارس 2021 11:10 GMT
تاريخ التحديث: 19 مارس 2021 12:35 GMT

صديقة للبيئة.. ابتكار طائرة هجينة صامتة فائقة السرعة (صور)

طورت شركة "فارادير" البريطانية، طائرة هجينة توصف بأنها الأكثر هدوءا في العالم وأهدأ من المكنسة الكهربائية، وتعتبر صديقة للبيئة. وبحسب الشركة، فإن طائرتها

+A -A
المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

طورت شركة ”فارادير“ البريطانية، طائرة هجينة توصف بأنها الأكثر هدوءا في العالم وأهدأ من المكنسة الكهربائية، وتعتبر صديقة للبيئة.

وبحسب الشركة، فإن طائرتها الهجينة تعمل بالوقود الحيوي والكهرباء للرحلات التجارية بحلول عام 2026، وتجهيز أسطول كامل مكون من 300 طائرة بحلول نهاية العقد الجاري.

2021-03-40626744-9375469-image-a-1_1616060302974

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تدعى الطائرة المتطورة ”بيها“ (Beha)، وتحتوي على 18 مقعدا، وتتميز بتصميم يشبه طائرة الحرب العالمية الأولى الألمانية ”ريد بارون“، وتعمل بمزيج من المحركات الكهربائية والوقود الحيوي.

وستعمل المحركات الكهربائية خلال عملية الإقلاع والهبوط لتقليل التلوث الضوضائي، مع سعي الشركة إلى التحرك نحو المحايدة الكربونية.

ومن المتوقع أن تسجل بيها حوالي 70 ديسيبل عند الإقلاع والهبوط، وهو ما يعادل مستوى الضوضاء التي تنتجها المكنسة الكهربائية المنزلية، بدلا من 140 ديسيبل مثل المحركات النفاثة التقليدية.

2021-03-40631364-9375469-image-m-20_1616069531553

وستعمل محركات الوقود الحيوي في الجو بعد الإقلاع بدلا من المحركات الكهربائية، كما ستزود مولد تربو ليساعد على شحن المحركات الكهربائية بمساعدة الألواح الشمسية.

وستكون ”بيها“ أول طائرة يتم إنتاجها منذ عشرينيات القرن العشرين بتصميم ثلاثي الأجنحة، وتأمل الشركة أن تحدث الطائرة الصديقة للبيئة تغييرا كبيرا في صناعة النقل الجوي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك