علوم وتقنية

تطوير جهاز استشعار باللمس على طريقة الجلد البشري (فيديو)
تاريخ النشر: 01 مارس 2021 15:37 GMT
تاريخ التحديث: 01 مارس 2021 16:50 GMT

تطوير جهاز استشعار باللمس على طريقة الجلد البشري (فيديو)

طوّر باحثون من قسم الهندسة الطبية الحيوية في جامعة مدينة هونغ كونغ الصينية، جهازا جديدا للاستشعار باللمس يشبه الجلد البشري، يمكنه إنجاز المهام الصعبة وإمساك

+A -A
المصدر: رموز النخال- إرم نيوز

طوّر باحثون من قسم الهندسة الطبية الحيوية في جامعة مدينة هونغ كونغ الصينية، جهازا جديدا للاستشعار باللمس يشبه الجلد البشري، يمكنه إنجاز المهام الصعبة وإمساك الأشياء الهشة بثبات كما اليد البشرية، مثل وضع الخيطان داخل إبرة، وإمساك بيضة.

وذكر موقع ”Tech Xplore“ للأخبار التقنية، اليوم الإثنين، أن مشروع الفريق البحثي قدم رؤية جديدة في تصميم المستشعرات اللمسية، حيث يمكن أن تسهم في مختلف التطبيقات في مجال الروبوتات، مثل صناعة أطراف صناعية ذكية، والتفاعل بين الإنسان والروبوت في المنزل والحياة اليومية.

وقال شين ياجينغ، الباحث المشارك في الدراسة: إن ”السمة الرئيسة لجلد الإنسان هي القدرة على استشعار قوة الأجسام عند ملامستها من خلال استشعار حجمها، وضبط الطريقة التي يجب أن نحمل بها الجسم بثبات، بواسطة أيدينا وأصابعنا، أو إلى أي مدى يجب أن نحكم عليه“.

وبيّن ياجينغ أنه وفريقه البحثي طوروا القابض الآلي؛ ليُحاكي هذه الميزة الهامة من جلد الإنسان.

وصمم الباحثون المستشعر مع بنية متعددة الطبقات مثل جلد الإنسان، ويتضمن فيلما مرنا وممغنطا، يبلغ سمكه حوالي 0.5 مم كطبقة علوية، بحيث عندما تمارس عليه قوة خارجية، يمكنه اكتشاف تغيير المجال المغناطيسي من تشوه الفيلم.

والأهم من ذلك، يمكن لليد الروبوتية فصل القوة الخارجية تلقائيا عن كل عنصر؛ للتحكم في حالته الثابتة أو المتحركة.

ويمتلك القابض الآلي ميزة أخرى تشبه جلد الإنسان، وهي الدقة الفائقة اللمسية، والذي يسمح له بتحديد موقع المحفز بأكبر قدر ممكن من الدقة.

وقال شين ”طورنا خوارزمية فائقة الدقة للمس باستخدام التعلم العميق، حيث يمكن أن تساعد في تحسين الدقة المادية لاستشعار اللمس، مع أقل عدد من وحدات الاستشعار، وبالتالي تقليل عدد الأسلاك والوقت اللازم لإرسال الإشارات“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك