أمريكا تطالب شركات الاتصالات بإزالة معدات "هواوي"
أمريكا تطالب شركات الاتصالات بإزالة معدات "هواوي"أمريكا تطالب شركات الاتصالات بإزالة معدات "هواوي"

أمريكا تطالب شركات الاتصالات بإزالة معدات "هواوي"

أمرت لجنة الاتصالات الفيدرالية الأمريكية (FCC) بعض شركات الاتصالات الأمريكية بإزالة معدات شركة هواوي من شبكتها.

وبدأت لجنة الاتصالات الفيدرالية عملية إلغاء الترخيص لشركة الاتصالات الصينية تشاينا تيليكوم " China Telecom" للعمل في الولايات المتحدة.

ويأتي الأمر المسمى "التمزيق والاستبدال" أحدث تحرك أمريكي ضد شركة هواوي، لأسباب تتعلق بالأمن القومي.

ويتضمن الأمر إعانات لشركات الاتصالات الصغيرة لإزالة المعدات واستبدالها، ومع ذلك، لا يمكن للمفوضية في الواقع تنفيذ عمليات السداد دون الموافقة على التمويل من الكونغرس.

من جانبه، قال رئيس لجنة الاتصالات الفيدرالية، أجيت باي: "لشركة هواوي علاقات وثيقة مع المجتمعات العسكرية والاستخباراتية الصينية وكذلك الحزب الشيوعي، وهذه العلاقات موجودة على كل مستويات الشركة وصولا حتى مؤسسها".

وقال باي: "المخاوف بشأن هواوي ليست محض افتراضية، لقد حددت الكيانات المستقلة العديد من نقاط الضعف الأمنية في معدات هواوي، ووجدتها أقل أمانا من تلك الخاصة بالشركات الأخرى، وقد تكون نقاط الضعف هذه موجودة عمدا".

وأضاف: "هواوي تخضع -أيضا- لقوانين صارمة تلتزم بها الشركة لمساعدة أجهزة المخابرات الصينية والتعاون معها، وتمنعها من الكشف عن تلك المساعدة".



وستقوم لجنة الاتصالات الفيدرالية بنشر قائمة بمعدات وخدمات الاتصالات التي تم تحديدها على أنها تشكل خطرا على الأمن القومي، وقدرت أن البرنامج سيتطلب ما لا يقل عن 1.6 مليار دولار لتعويض مقدمي الخدمة المؤهلين الذين يأخذون الإعانات الفيدرالية في الغالب لتقديم الخدمة في المناطق الريفية بالولايات المتحدة.

على صعيد آخر، نفت الشركة الصينية هواوي -منذ مدة طويلة- الاتهامات الأمريكية بأنها شركة تديرها الحكومة وتشكل تهديدا للأمن القومي. وقد عبرت الشركة في بيان عن خيبة أملها من هذا القرار.

وقالت "هذا التجاوز يعرّض المواطنين الأمريكيين للخطر في المناطق الريفية المحرومة إلى حد كبير أثناء الوباء عندما يكون الاتصال الموثوق أمرا ضروريا".



في الوقت نفسه، رفضت لجنة الاتصالات الفيدرالية يوم الخميس -أيضا- التماس هواوي الذى يطالب الوكالة بإعادة النظر في قرارها المتعلق بتصنيف الشركة على أنها تهديد للأمن القومي لشبكات الاتصالات.

كما بدأت لجنة الاتصالات الفيدرالية بعملية لإلغاء ترخيص شركة "China Telecom" لتوفير خدمات الاتصالات المحلية داخل الولايات المتحدة.

وقالت اللجنة: إن شركة "China Telecom" فشلت بالفعل في تقديم مستند ينفي أنها تسمح للجهات الحكومية الصينية بالانخراط في نشاط إلكتروني خبيث يهدد الأمن القومي لشبكات الاتصالات الأمريكية.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com