”ناسا“ تدرس تربة قمرية وصلت إلى الأرض منذ 40 عامًا (صور) – إرم نيوز‬‎

”ناسا“ تدرس تربة قمرية وصلت إلى الأرض منذ 40 عامًا (صور)

”ناسا“ تدرس تربة قمرية وصلت إلى الأرض منذ 40 عامًا (صور)

المصدر: إيناس السيد - إرم نيوز

تدرس وكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“ عينات من الصخور والتربة القمرية، كانت قد حصلت عليها من بعثة Apollo 17 في عام 1972.

وجمعت الوكالة العينات من رائدي الفضاء ”يوجين سيرنان وهاريسون شميت“، منذ أكثر من 40 عامًا، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ويساعد التحليل، العلماء، على ممارسة التقنيات الخاصة بهم عند دراسة العينات المستقبلية التي تم جمعها في مهمة Artemis، وهي برنامج رحلات فضائية تابع لوكالة ناسا، وشركات الطيران الفضائي التجارية الأمريكية، والشركاء الدوليين، ويهدف البرنامج إلى الهبوط بـ“أول امرأةٍ والرجل التالي“، على منطقة القطب الجنوبي للقمر بحلول عام 2024.

وكانت بعثات أبولو أحضرت، 842 رطلًا من الصخور والتربة من القمر، وتمت دراسة معظمها، ومع ذلك احتفظت وكالة ناسا ببعض منها دون تغيير لدراستها عند وجود المزيد من التقنيات المتقدمة.

ومن جانبها، قالت الدكتورة سارة نوبل، عالمة برنامج ANGSA في مقر ناسا بواشنطن: ”نحن قادرون على إجراء قياسات اليوم، والتي لم تكن ممكنة خلال سنوات برنامج أبولو“.

وأضافت: ”سيؤدي تحليل هذه العينات إلى زيادة العائد العلمي من أبولو إلى أقصى حد، بالإضافة إلى تمكين جيل جديد من العلماء والقيمين من صقل تقنياتهم والمساعدة في إعداد المستكشفين المستقبليين للمهام القمرية المتوقعة في 2020 وما بعدها“.

وأبقت الوكالة الأمريكية عينات من مهام أبولو 15 و 16 و 17 دون أن تمس، حتى هذا الأسبوع.

وتمتلك ”ناسا“ حاليًا تقنيات متقدمة، مثل التصوير ثلاثي الأبعاد وقياس الطيف الكتلي، وشفرة مجهرية عالية الدقة ستسمح بإجراء دراسة منسقة على نطاق غير مسبوق.

وقال فرانسيس ماكوبين، منسق المواد الفلكية في وكالة ناسا، إن فتح هذه العينات الآن سيمكن الاكتشافات العلمية الجديدة حول القمر وسيسمح لجيل جديد من العلماء بتحسين تقنياتهم لدراسة أفضل للعينات المستقبلية.

وتابع: ”لقد تحسنت تقنياتنا العلمية بشكل كبير في السنوات الخمسين الماضية، والعلماء لديهم فرصة لتحليل هذه العينات بطرق لم تكن ممكنة من قبل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com