ذراع روبوتية من أمازون تعمل بالذكاء الاصطناعي تهدد آلاف الموظفين‎‎

ذراع روبوتية من أمازون تعمل بالذكاء الاصطناعي تهدد آلاف الموظفين‎‎

طورت شركة أمازون، عملاق تجارة التجزئة والتجارة الإلكترونية في العالم، ذراعا روبوتية جديدة قادرة على التعامل مع ملايين العناصر الفريدة وفرزها.

وتعتبر هذه الذراع الروبوتية، علامة فارقة بالنسبة لشركة بحجم أمازون، وإشارة إلى أنها قد تحل يومًا ما محل عدد كبير من العاملين في المستودعات البشرية، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

ويتم تشغيل الذراع الروبوتية، التي يطلق عليها اسم "Sparrow"، بمزيج من الذكاء الاصطناعي ورؤية الكمبيوتر وأكواب الشفط.

وهي قادرة على التقاط ونقل العناصر التي تختلف في الشكل والحجم والملمس، ببراعة.

وعلى الرغم من أن الشركة لطالما تميزت بمجموعة من الأتمتة المختلفة في مراكز الإنجاز العملاقة الخاصة بها، فإن "Sparrow" هو أول روبوت أمازون قادر على تمييز الكثير من العناصر، وعلى هذا النحو، يمكن أن يجعل العديد من عمال المستودعات شيئاً عفا عليه الزمن في المستقبل.

وفي العام الماضي، قام موظفو أمازون - بمساعدة الأدوات التكنولوجية والأتمتة - باختيار أو تخزين أو تعبئة ما يقرب من 5 مليارات حزمة، بمعدل أكثر من 13 مليون حزمة يوميًا.

وقالت الشركة لشبكة "CNBC"، إن الذراع الآلية يمكن أن تحدد حوالي 65% من إجمالي مخزون أمازون، وقبل هذا الاختراع، كان بإمكان العمال البشريين فقط توفير هذا النوع من التحديد الدقيق للمنتجات.

وتؤكد الشركة الأمريكية، أن تقنية الروبوتات تمكن قوتها العاملة من "العمل بذكاء وليس بجد والعمل بكفاءة وأمان".

وقالت الشركة: "من خلال العمل مع موظفينا، سيتولى Sparrow مهام متكررة، مما يمكّن موظفينا من تركيز وقتهم وطاقتهم على أشياء أخرى، مع تعزيز السلامة أيضًا".

وأضافت: "في الوقت نفسه، سيساعدنا Sparrow في زيادة الكفاءة من خلال أتمتة جزء مهم من عملية الوفاء لدينا حتى نتمكن من الاستمرار في تقديم الخدمات للعملاء".

ولم يتضح بعد مدى سرعة دمج "Sparrow" في مستودعات أمازون، كما أنه من الملاحظ أن العديد من منتجات الشركة موجودة على أرفف شبكية، والتي قد لا تكون متوافقة مع هذا النوع من الذراع الروبوتية.

وتشير أمازون إلى أن إنشاء ونشر الروبوتات الحالية والتكنولوجيا الجديدة قد أوجد أكثر من 700 فئة جديدة من الوظائف في الشركة.

وتقول الشركة التي تتخذ من سياتل مقراً لها في منشور لها: "هذه الأنواع الجديدة من الأدوار، والتي توظف عشرات الآلاف من الأشخاص في جميع أنحاء أمازون، تساعد بشكل ملموس في إظهار التأثير الإيجابي الذي يمكن أن تحدثه التكنولوجيا والروبوتات لموظفينا ولمكان عملنا".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com