”ناسا“ تكتشف كوكبًا جديدًا ”قابلاً للسكن“

”ناسا“ تكتشف كوكبًا جديدًا ”قابلاً للسكن“

المصدر: إيناس السيد - إرم نيوز

‪اكتشف مجموعة من علماء فيزياء الفضاء المتدربين، كوكبًا جديدًا ”قابلا للسكن“، يقع على بعد 226 سنة ضوئية ويبلغ ضعف حجم الأرض تقريبًا، وفقًا لصحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية.

وتوصل العلماء المتدربون إلى الاكتشاف، باستخدام تلسكوب ”كيبلر“ التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا”، لكن ما يثير الدهشة هو أن الكوكب الخارجي البعيد يدور حول نجم قزم أحمر باهت داخل منطقته الصالحة للسكن.

وقالت أدينا فاينشتاين، الكاتبة الرئيسية للدراسة، إنه ”اكتشاف مثير للغاية بسبب كيفية العثور عليه ومداره المعتدل، ولأن الكواكب بهذا الحجم تبدو غير شائعة نسبيًا“.

في العام الماضي، كانت فاينشتاين جزءًا من فريق لاحظ عبورًا فلكيًا، لكن الفريق احتاج إلى عبور بشكل مكرر لكي يصنف الكوكب.

وافتقد تليسكوب ”كيبلر“ البيانات بسبب التغييرات الطفيفة عندما تم تغيير موضعه في الفضاء، غير أن المؤلف المشارك جوشوا شليدر أوضح بأنه تمت إعادة تشغيل جميع البيانات من الحملات المبكرة من خلال البرامج المعدلة ومن ثم إعادة تشغيل البحث عن الكوكب للحصول على قائمة بالمرشحين.

وأضاف أن ”الفحص بالعين البشرية أمر بالغ الأهمية لأن الضوضاء وغيرها من الفعاليات الفيزيائية الفلكية يمكن أن تحاكي العبور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com