البحرية الأمريكية تطور جينات كائنات بحرية لتعقب أعدائها

البحرية الأمريكية تطور جينات كائنات بحرية لتعقب أعدائها

المصدر: محمد عادل- إرم نيوز

يعمل قطاع الأبحاث في البحرية الأمريكية، على تطوير جينات كائنات بحرية معمليًّا، بحيث تتمكن من رصد حركة الغواصات والتقاطها، حتى تستطيع القوات البحرية في الجيش الأمريكي رصد أعدائها تحت الماء.

وأوضح تقرير نشره موقع ”بيزنس انسايدر“، أن ”هذه التجربة تعتمد في الأساس على التقاط مخلفات القوة وجزيئات المعادن في المياه، وهي ناتجة عن حركة الغواصات البحرية“.

وأشارت الباحثة سارة جلافين، وهي أحد أعضاء الفريق البحثي، إلى أن ”فقدان بعض الإلكترونات من أجسام الكائنات يشير إلى تغير في طبيعتهم، وهذا يعكس وجود تغير في البيئة المحيطة بهم، وهو ينجم عن مرور جسم غريب مثل الغواصات“.

وأكادت الباحثة، أن ”السبب في توقع وجود إمكانية استخدام الكائنات البحرية، كأدوات استطلاعية لأي تحركات تحت الماء، هو وجود قاعدة بيانات عملاقة تسمح بالتعرف على أي تغيرات جينية تحدث داخل أجسامها، وبالتالي يسهل رصد الأجسام الغريبة المحيطة بها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com