اختراع قميص يساعد الأطباء على اكتشاف خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

اختراع قميص يساعد الأطباء على اكتشاف خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

المصدر: إيناس السيد– إرم نيوز

ابتكر العلماء سترة قطنية ”تي شيرت“ يمكنه مراقبة نشاط القلب باستمرار واكتشاف الشذوذ لحماية الأشخاص من السكتة الدماغية – وربما يساعد في تشخيص سبب الإغماء.

القميص ذو التقنية العالية، ويطلق عليه ”Cardioskin“ له قطب كهربائي متصل بنسيج القطن الذي يقوم بفحص النشاط الكهربائي للقلب على مدار الساعة.

وتتصل هذه الشرائح بشريحة صغيرة في الثياب التي تقوم بتوصيل النتائج لاسلكيًا إلى تطبيق على الهاتف الذكي للمريض.

ويمكن للتطبيق مشاركة البيانات مع طبيب القلب، الذي يمكنه تقييمها، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

تم تطوير السترة التي يمكن غسلها ما يقرب من 35 مرة قبل أن تحتاج إلى استبدال، لتحسين الكشف عن أمراض القلب الخطيرة مثل الرجفان الأذيني، الذي يسبب عدم انتظام ضربات القلب ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

يقوم الأطباء في بعض الأحيان بمنح جهاز يسمى ”هولتر“، للمرضى ليقوموا بارتدائه تحت ملابسهم في محاولة للتعرف على مشاكل في القلب.

وجهاز ”هولتر“ هو صندوق إلكتروني يتم تثبيته على الخصر ويرتبط بسلسلة من الأقطاب الكهربائية التي يتم ارتداؤها في الجزء العلوي من الجسم، لكن الصندوق نفسه كبير الحجم للغاية ، يصعب إخفاؤه تحت الملابس وقد يكون غير مريح، بما في ذلك أكثر من عشرة أسلاك أو أكثر متصلة بصندوق المريض.

ونتيجة لذلك، غالبًا ما يتوقف المرضى عن ارتدائه – وخاصة في الليل عندما يكون من الصعب عليهم النوم، ويمكن أن يكون تي شيرت Cardioskin، المصنوع من نسيج قطني أبيض، بديلًا أكثر راحة ويمكن ارتداؤه على مدار 24 ساعة في اليوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com